مظاهرة يهودية عربية في تل أبيب ضد التمييز

05/02/2017

عرب ويهود وبالآلاف من كل الأنحاء إلى المركز تل أبيب هتفوا ضد الحكومة الإسرائيلية يطالبون رأس الحكومة نتنياهو بالرحيل ورددوا شعارات اقتبسوها من ثورات عربية المظاهرة التي جابت أهم الشوارع في تل أبيب دعت إليها أحزاب ومنظمات عربية ويهودية للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف سياسات التمييز وأولها هدم المنازل نتهم نتنياهو واردال بالتحريض والعنصرية ونحن نقول أنه لا يعقل أن تبقى قرى غير معترف بها بدون كهرباء بدون ما بدون أسس تعليم نضالنا عادل رفع العلم الفلسطيني رغم كل المحظورات وحضر أهالي قرية أم الحيران وعدد من ممثلي القرى التي يتهددها خطر هدم آلاف المنازل لكن اللافت والحضور اليهودي ليتضح أن اليسار الإسرائيلي بات يخشى على إسرائيل من حكومتها سنقاتل معا يهود وعرب للمستقبل الأفضل والعدالة والمساواة لأن هذه البلاد هي لليهود والعرب ولذلك فإننا لن نقبل بخطاب الكراهية والعنصرية هذه الفعالية تأتي عقب التعامل الدموي وهدم المنازل في قلنسوة وأم الحيران والتعامل الإنساني بإجلاء المستوطنين من مستوطنة عامونا لتعلن الأحزاب والمنظمات عن فعاليات اليوم العالمي للدفاع عن فلسطينيي الداخل وهناك سخاء هائل عند شعبنا من أجل إعادة بناء البيوت أو مساعدة أصحاب البيوت المهدومة على استعادة مأوى لهم والأمر الآخر نحن بصدد إقامة مظاهرة باسم لجنة المتابعة في ساحة رابين في 25 شباط الحالي وهي ستكون مظاهرة بعشرات الآلاف ستهز دولة إسرائيل تتعالى الأصوات هنا في وجه حكومة يمينية تعمل الآن علنا على فرض سياسات التمييزي والتهجير ويتضح ان مقبل الأيام سيحمل الكثير من هذه الحكومة التي تستمد وتجدد قوتها من التغيير الأميركي ولكن يتضح أن العرب لن يقبلوا بنكبة جديدة جيفارا البديري الجزيرة تل أبيب