غارات أردنية على مواقع لتنظيم الدولة جنوبي سوريا

05/02/2017
غارات أردنية في الجنوب السوري سلاح الجو الأردني يستهدف مواقع لتنظيم الدولة مواقع يتم قصفها للمرة الأولى من الجيش الأردني طائرات الإف ستة عشر استهدفت ثكنات عسكرية ومستودعات ذخيرة ومصانع لتفخيخ المركبات كان الأردن خلال الفترة الماضية يتعامل مع الأهداف المتحركة التي تشكل خطرا على الأمن الأردني الآن التحول الرئيسي هو في استخدام الأهداف الثابتة والأهداف المستكنة والتي قد تكون نقطة انطلاق لتهديدات مستقبلية استهدفت الغارات أيضا نقاط إستراتيجية في شرق السويداء نقاط تقع عند بادية الشام وتربط الجنوب السوري بمناطق الشمال الشرقي وتعد معاقل نفوذ لتنظيم الدولة خاصة عند منطقة بير القصب ورجم البقر هذه أقرب نقطة حدودية من الجنوب السوري العمليات الجديدة للجيش الأردني تكشف حجم القلق لدى الأردن من الأخطار المتعاظمة قرب حدوده وإصراره على ضرب التنظيم داخل معاقله هنا في حوض اليرموك غرب درعا الملاصق للأردن يتعاظم الخطر خطر يتمثل في جيش خالد بن الوليد الذي يتبع تنظيم الدولة 1200 مقاتل من السوريين والأجانب هم قوام الجيش الذي يتزعمه مقاتلون من تونس والسعودية والأردن اقتراب الخطر من الأردن يدفعه إلى اتخاذ نهج عسكري مغاير نهج ترى فيه عمان أن الاعتماد على فصائل المعارضة السورية الموالية لها أمر غير مجد في ظل محدودية قدراتها النهج المذكور يتوازى مع جهد سياسي يسعى الأردن من خلاله إلى تقديم مصالحه وإبراز مخاوفه في ظل متغيرات سياسية متلاحقة إقليميا ودوليا تامر صمادي الجزيرة الحدود الأردنية السورية