جدار ترمب مع المكسيك.. من يتحمل التكاليف؟

05/02/2017
تمتد الحدود بين الولايات المتحدة الأميركية والمكسيك على مسافة تصل إلى ثلاثة آلاف ومئتين كيلو متر تقريبا وذلك من خليج المكسيك شرقا وصولا إلى المحيط الهادئ غربا جدار ترمب الذي أمر بتشييده سيمتد على مسافة 1600 كيلومتر تقريبا وذلك عبر ولايات تكساس نيومكسيكو وأريزونا وصولا إلى كاليفورنيا في أقصى الغرب طبعا هذه المسافة المسافة المتبقية من الحدود بها حواجز طبيعية من جبال ووديان مع العلم أن هناك سياجا فاصلا حاليا يمتد على مسافة تصل إلى ألف كيلومتر وبلغت تكلفة تشييد هذا السياج تقريبا سبعة مليارات دولار نصف هذه المسافة لمنع مرور المشاة والنصف الآخر لمنع مرور المركبات ترمب قدر في البداية تكلفة هذا الجدار ما بين عشرة إلى اثني عشر مليار دولار في البداية اعتمد على تكلفة الجدار الذي أقامته إسرائيل في الأراضي الفلسطينية الجدار بلغ طوله 525 كيلومتر ووصلت تكلفة جدار إسرائيل تقريبا إلى مليارين وستمائة مليون دولار طول جدار ترامب يسوي ثلاثة أضعاف جدار إسرائيل وهذا ما جعل ترمب في البداية عندما طرح المشروع تحدث عن تكلفة لن تتجاوز ثمانية مليارات دولار فقط دراسات أميركية متخصصة فندت هذه الأرقام ورفعت التكلفة إلى 26 مليار دولار على الأقل فالجدار سيكون متوسط ارتفاعه تقريبا يتحدث عن اثني عشر مترا مع عمق تحت الأرض بأربعة أمتار هذا الجدار سيحتاج إلى كميات كبيرة من الإسمنت قد تصل إلى تسعة ملايين متر مكعب هذه الكميات ستصل تكلفتها تقريبا إلى تسع مليارات دولار سيستهلك هذا الجدار مليونين ونصف المليون طن من الحديد بتكلفة تتجاوز أربعة مليارات ونصف المليار دولار ومع احتساب تكاليف اخرى كاليد العاملة والخدمات المرافقة ستصل الفاتورة تقريبا نتحدث نحن عن خمسة وعشرين مليار دولار على الأقل حسب الدراسات المتخصصة الإسمنت الذي سيستخدم يمكن أن نبني به واحدا وخمسين تقريبا جسرا أو سدا مماثل لسد هوفر على نهر كولورادو ويمكن بالحديد المستخدم في هذا المشروع تشييد أكثر من ثلاثين جسرا كجسر غولدن غيت في سان فرانسيسكو جدار ترمب في حال ما استكمل يصبح طوله ثمانية أضعاف طول جدار برلين والذي وصل إلى مئتي كيلومتر وسيمثل تقريبا خمس طول جدار سور الصين العظيم الذي وصل إلى تسعة آلاف كيلومتر