احتدام المواجهة بين ترمب والقضاء

05/02/2017
انتكاسة أخرى للرئيس الأميركي دونالد ترامب في معركته مع السلطات القضائية محكمة استئناف فدرالية قضت برفض طلب الحكومة الأميركية إعادة العمل فورا بأمر ترمب تنفيذا بشأن الهجرة بعد أن أصدر قاضي واشنطن حكما بوقف العمل به على مستوى البلاد نتيجة لذلك فإن من يحملون تأشيرات سارية المفعول من مواطني الدول السبعة المتأثرة بقرار ترمب حصلوا على فرصة قصيرة لدخول الولايات المتحدة ومنحت محكمة الاستئناف محامي وزارة العدل الأميركية والمدعي العام لولايتي واشنطن ومينيسوتا مهلة حتى يوم الاثنين لتقديم مستندات مكتوبة بشأن قانونية الأمر التنفيذي بعض خبراء القانون قالوا إن ترومان أخفق في تقديم أدلة دامغة إلى المحكمة ما ينقص هو الأسس الحقيقية للقول بالعلاقة بين تعليق تأشيرات المهاجرين ووجود خطر حقيقي على الولايات المتحدة والسبب هو أنه لم يسلم الأمر لوزراء الخارجية والدفاع والأمن القومي قبل إصداره إذ يبدو وكأنه دبر في المكتب البيضاوي على شكل بيان صحفي تحركات قانونية عدة طعنت في الأمر التنفيذي لترامب خلال الأسبوع الماضي لكن هذه الجلسة في محكمة بسياسو جعلت الرياح تجري بما لا تشتهيه سفن ترمب هنا فند القاضي جيمس الحجج التي تقدمت بها مدعية وزارة العدل الأميركية التي كانت تقدم مرافعتها دفاعا عن الحكومة وعندما حاولت أن تجادل بالقول إن لدى الرئيس السيادة فيما يخص الشؤون الخارجية كان هذا رد القاضي علي إيجاد الحقائق بدل الخيال سخر ترمب من قاضي واشنطن ووصف حكمه بالسخيف ويثير شكوكا بشأن فهم ترمب وتقديره لمسألة الفصل بين السلطات الثلاث التي تعد حجر الزاوية في الأنظمة الديمقراطية لكن المؤكد أن قرار القاضي الفيدرالي زاد حدة الغموض القضائي ووضع إدارة ترمب في مأزق سياسي فهل ستنجح في طعنها في الحكم أم ستضطر لإصدار قرار تنفيذي اخر