واشنطن: الحوثيون إحدى الجماعات الإرهابية التابعة لإيران

04/02/2017
لا يبدو أن الإدارة الأميركية الجديدة ستتجاهل دور إيران الإقليمي في اليمن على عكس إدارة باراك أوباما هذا ما عكسه بيان التحذير الموجه لإيران والصادر عن مستشار الأمن القومي الأميركي مايكل فلن فالبيان تضمن إشارة واضحة إلى الحوثيين واصفا إياهم بإحدى الجماعات الإرهابية في الوكالة التابعة لإيران والتي استهدفت الفرقاطة السعودية قبل أيام تبع البيان إعلان مسؤول أميركي إرسال واشنطن مدمرة يو اس اس كول التابعة للبحرية الأميركية إلى الساحل الغربي لليمن قرب مضيق باب المندب لحماية الممرات المائية من ميليشيا الحوثي والقيام بدوريات وتنفيذ مهام بما فيها مرافقة السفن جاء ذلك بعد اتهام مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية الحوثيين بأن هجومهم على الفرقاطة السعودية قبالة ميناء الحديدة اليمني كان يستهدف سفينة حربية أميركية مواقف تدل على بوادر تحول في موقف إدارة ترمب عن سلفه أوباما تجاه الحوثيين في اليمن فحين تعرضت سفن أميركية أكثر من مرة لهجمات صاروخية انطلقت من مناطق يسيطر عليها الحوثيون كانت إدارة أوباما تكتفي بالتحذير من دون توجيه اتهام مباشر للحوثيين إدارة أوباما أشركت الحوثيين أيضا في المحادثات السياسية مع الحكومة اليمنية وكانوا جزءا أساسيا من خطة الحل التي اقترحها وزير الخارجية الأميركية السابق جون كيري ضامنين بذلك استمرار الدور الإقليمي لإيران هناك لكن يبدو أن موقف واشنطن اليوم سيتغير تجاههم يؤكد على ذلك أيضا تقرير نشرته مجلة فورين بوليسي الأميركية أشارت فيه إلى أن البيت الأبيض بدأ بتصعيد إجراءاته ضد من وصفتهم بوكلاء إيران في اليمن مضيفة أنهم أصبحوا في مرمى استهداف الولايات المتحدة