هذا الصباح- المرأة الأفغانية.. في معركة أمام التقاليد

04/02/2017
رياضة اقتصرت على الرجال في أفغانستان وساد اعتقاد بأنها صعبة وقاسية على النساء لكن مجموعة من الفتيات الأفغانيات تحدين هذا الاعتقاد وصممنا على تعلم الفنون القتالية غير مباليات هنا على قمة أحد جبال غربي العاصمة كابول تتمرن الفتيات على حركات رياضية الفنون القتالية الصينية التقليدية وتشدد المدربة على أن تعلم الفتى يأتي الفنون القتالية أصبح ضرورة وليس مجرد رفاهية لأنهن مازلنا يواجهون صعوبات في حياتهن بسبب معارضة كثيرين انخراطهن في الحياة العملية تعلمت المدربة سيما عزيم الفنون القتالية في إيران عندما لجأت إليها مع عائلتها هربا من النزاع في بلادها قبل سنوات فقالت إنها أتقنت هذه الفنون وحصلت على ميداليات وشهادات خبرة في كثير من البطولات ووجدت الفرصة لتعليم قريناتها بتشجيع من والدها في النادي الواقع في منطقة بالعاصمة كابل معظم سكانها من عرقية الهزارة وهم معروفون بأنهم أكثر تحررا بشكل عام من الناحية الاجتماعية ويفسحون المجال للمرأة التنقل خارج المنزل وممارسة الرياضة وتأمل سيما أن تتمكن من استقطاب المزيد من الفتيات لجعلهم أكثر قدرة على مواجهة الحياة والمضايقات ميداليات لبلادهم