الهيئات الأميركية توقف العمل مؤقتا بقرارات ترمب

04/02/2017
إدارة ترمب تدخل خط المواجهة مع معارضيها أمام القضاء هذه المرة من أجل ضمان استمرار نفاذ الحظر الذي فرضته على مواطني سبع دول مسلمة فقد استأنفت إدارة الدولة والمطارات وسلطات الجمارك والحدود العمل بمعزل عن الحظر وذلك بموجب حكم قضائي ورغم إلغاء نحو ألف تأشيرة السفر فإن الخارجية الأميركية عاودت العمل في لإصدار تأشيرات لمواطني الدول المعنية كما سمحت لمن يحملون تأشيرات سارية المفعول باستخدامها بل أن عمليات التدقيق والفحص الأمني التي تم تجديدها عادت إلى ما كانت عليه قبل الحظر الطعن أمام محكمة الاستئناف وربما إن دعت الحاجة إلى نقل القضية إلى المحكمة العليا هو المسار الذي اختارته إدارة ترمب لإعادة فرض العمل بقرار الحظر ورغم تأكيد الإدارة الأميركية أن هدف الحظر هو حماية أمن البلاد فإن المعارضين له في الأوساط السياسية والقانونية والحقوقية والشعبية يواصلون تحركاتهم لإلغائه نهائيا إذ يرونه مخالفا للدستور الذي يمنع ممارسة التمييز على أساس الدين أو العرق الصراع بين مؤيدي قرار الحظر ومعارضيه يتسع ويتفاقم وإلى حين حسمه من قبل القضاء بشكل نهائي يتوقع أن تستمر حالة الفوضى والارتباك التي تشهدها المطارات والمنافذ الحدودية الأميركية والتي تؤثر في آلاف من رعايا الدول المعنية مراد هاشم الجزيرة واشنطن