هجمة إلكترونية تستهدف منظمات مجتمع مدني بمصر

03/02/2017
أكبر هجمة تقنية منظمة لاختراق منظمات المجتمع المدني والنشطاء المستقلين هذا ما كشف عنه تقرير للمبادرة المصرية للحقوق الشخصية عشرات الهجمات الإلكترونية استهدفت هذه المؤسسات معتمدة على الهندسة الاجتماعية وهي تقنية بسيطة من حيث التكلفة ودرجة التعقيد وتستخدم تكتيك الاصطياد بالخداع للوصول إلى معلومات خاصة التقرير أشار إلى ما وصفه بتنسيق لا مثيل له من حيث تزامن محاولات الاختراق مع إجراءات أمنية قامت بها السلطات ضد المنظمات والناشطين المستهدفين وقد تلقى بعضهم إخطارا رسميا من غوغل باحتمال وجود فاعل حكومي وراء هذه المحاولات كما كشف خبراء تقنيون عن حدوث اضطرابات متكررة في نشاط الإنترنت في مصر منذ منتصف العام الماضي أدت في كثير من الأحيان إلى إعاقة كاملة أو جزئية لعمل خوادم اتصالات وهو ما تم ربطه بمحاولة السلطات إعداد نظام تقني جديد يسمح باعتراض اتصالات الإنترنت بشكل جماعي معايير الأمان العالية لبعض التطبيقات أدت إلى توقيف الحكومة المصرية لتطبيق سجنل للمحادثة والرسائل القصيرة في ديسمبر الماضي بحسب ما أعلنت الشركة ووصل الأمر إلى عدم قدرة المستخدمين في مصر على الدخول لموقع غوغل في أوقات متباينة يمثل الإنترنت هاجسا كبيرا للحكومة المصرية خصوصا السنوات التي تلت ثورة يناير 2011 يظهر ذلك عادة في حالات القبض المتكررة على عدد من مسؤولي صفحات فيسبوك كما تستعد الحكومة للدفع بمشروع قانون جديد لمكافحة الجريمة الإلكترونية وهو مشروع قالت منظمات حقوقية إنه يعاقب على الاستخدام الحر لتقنيات المعلومات