مصادر فرنسية: مهاجم اللوفر شاب مصري

03/02/2017
اخلي المتحف الأشهر في العالم زواره وتحول إلى منطقة أمنية مغلقة لم يكن التردد طويلا لدى المسؤولين الفرنسيين سرعان ما أعلنوا أن العملية هي ذات طبيعة إرهابية أن الأسوأ لم يحدث أريد أن أحيي شجاعه وحزم هؤلاء العسكريين وأن أثنى في الوقت نفسه على مخطط التأهب المعتمد هذا المخطط مكننا من وقف عمل لاشك في طبيعته الإرهابية والآن على العدالة أن تقوم بالتحقيقات اللازمة وهي تجري حاليا انتهت العملية إذن دون وقوع ضحايا في صفوف الجيش أو الزوار لكن تداعياتها بالكاد بدأت أمنيا وسياسيا فقد أعادت كل الهواجس والمخاوف التي سكنت لفترة من الزمن إلى الواجهة أمنيا ذكرت الفرنسيين أنهم ليسوا بمأمن تماما وأن الهدوء لا يعني نهاية العاصفة التهديد كبير هل هناك حاجة للتذكير بذلك هذا المساء ذكرت كل مسؤول الأمن أن ينسقوا مع منظمي كل النشاطات والتظاهرات لتكون إجراءاتنا الأمنية مناسبة للتهديد توقيت العملية ألقى بظلاله على الساحة السياسية التي تعيش مخاضا غير مسبوق فرانسوا فيو وجد نفسه لليوم الأول منذ أكثر من أسبوع لا يتصدر نشرات الأخبار فالعملية أعفته من حصة الجلد اليومي الذي يتعرض له بسبب اتهامات الوظائف الوهمية التي منحها لزوجته واثنين من أبنائه أما اليمين المتطرف فلم يفوت الفرصة للتذكير المخاطر التي تتهدد الفرنسيين وليعطهم إجراءات تحفظ أمنهم إنهم انتخبوه حلم لا يبدو بعيدا تماما فاستطلاعات الرأي تمنع مرشحة اليمين المتطرف ماري لوبان الصدارة في الدور الأول في توقيت دقيق جاءت عملية متحف اللوفر ثلاثة أشهر فقط قبل الانتخابات الرئاسية بدا الأمر أشبه ما يكون بهدية تلقاها اليمين المتطرف فهذه العملية ستنقل النقاش الأمنية إلى قلب الحملة الانتخابية وذاك أمر يبرع فيه أقصى اليمين محمد البقالي الجزيرة