قاضية أميركية توقف مؤقتا قرارات ترمب بشأن اللاجئين

03/02/2017
مطار لوس أنجلوس بوابة الوصول الرئيسية بالعناق والدموع تستقبل هذه العائلة قريبا لها بعد منعه من دخول الأراضي الأميركية على الرغم من أنه كان يحمل تأشيرة هجرة سليمة الإيراني علي خوشبخت واحد من بين عدد من المسافرين سمح لهم أخيرا بدخول الولايات المتحدة بعد منعهم السبت الماضي إنه قانون البلد وأدرك تماما أن الجميع قام بما يجب إنها مشيئة الله حشود مبتهجة ترحب بعودة علي إلى أميركا ولم يكن ذلك ممكنا لو لم يأمر قاض اتحادي في لوس أنجلوس إدارة الرئيس دونالد ترمب بالسماح للمهاجرين من دول مسلمة بدخول الولايات المتحدة قرارات مماثلة أخرى صدرت من قضاة فدراليين في 4 ولايات على الأقل تحدت الأمر التنفيذي للرئيس ترمب بعد دعوى قضائية رفعتها هيئات حقوقية اتهمت فيها إدارته بانتهاك الحرية الدينية لبعض مواطني الدول المشمولة بالقرار وفي أحدث التحركات القانونية التي تطعن في الأمر التنفيذي أصدرت قاضية في إحدى محاكم مدينة ديترويت الأميركية أمرا قضائيا يمنع بشكل مؤقت تنفيذ قرار تراب وكانت محكمة في مدينة ديترويت بولاية ميتشيغان قد تلقت التماس يطالب بإصدار أمر قضائي يعطل بشكل دائم هذا القرار وفجر الأمر التنفيذي احتجاجات خلال مطلع الأسبوع في عدد من المطارات الكبرى ضد الحظر المفروض على دخول المسلمين إلى الولايات المتحدة وسادت حالة ارتباك وذعر في أوساط المسافرين وذويهم بعد أنباء عن إعادة بعض من كانوا في رحلات متجهة للولايات المتحدة واعتقال آخرين بعد وصولهم إليها لكن وعلى الرغم من تخفيف قيود السفر إلى حد ما والسماح لبعض حاملي تأشيرات وبطاقات الإقامة بدخول الأراضي الأميركية فإن حالة من القلق تسود أوساط المهاجرين في الولايات المتحدة إذ إن معظمهم يتساءل ماذا سيحدث أيضا بعد حظر السفر في بلد كان يرحب بهم في الماضي