تزايد تزويج القاصرات في مخيمات النازحين بكردستان العراق

03/02/2017
بحثا عن حياة أفضل وفي محاولة للهروب من صعوبة العيش رهنت صفناز طفولتها بواقعها المرير وهي لم تبلغ بعد عامه الرابع عشر عندما دخلت داعش إلى سنجار هربنا إلى المخيمات كنا نسمع قصصا عن جرائم داعش بحق نسائنا عانينا الكثير من الخوف وحياتنا كانت صعبة هنا لذلك راودتني فكرة الزواج وانا متزوجة منذ عام تقريبا ظاهرة زواج القاصرات التي استفحل أمرها في مخيمات النازحين واللاجئين بدأت تثير مخاوف المنظمات الإنسانية خاصة مع استعانة هؤلاء القاصرات بعقود زواج خارج المحاكم بسبب منع القانون ذلك ثمانية وثلاثين في المئة من النساء في المخيمات اللواتي أجرين عليهم البحث تزوجن وهن لا زلنا تحت السن القانونية هذه النسبة حصلنا عليها من خلال إجراء مقابلات وعمل مسح دراسي العادات الاجتماعية وغياب التوعية وضيق ذات اليد جميعها عوامل تساعد على استمرار الزواج دون السن القانونية الأمر الذي يحمل انعكاسات نفسية وجسدية على كثير من الفتيات هم ضحايا الزواج المبكر في ظل ظروف الشتات والنزوح التي تجبر بعض الأسر على الزج ببناتهم القاصرات في حياة تحرمهم من أبسط الحقوقي والأحلام ستير حكيم الجزيرة أربيل