هذا الصباح-رسومات يابانية على الخشب بمعرض وارسو

28/02/2017
الرسم على الخشب فن ابتدعه الفنانون اليابانيون في الفترة بين القرن الثامن عشر والتاسع عشر واستطاعوا بخطوطهم الدقيقة والانسيابية وجرأتهم في رسم أشكال مسطحة التأثير في أعمال أشهر الفنانين الأوروبيين من أمثال وفنسنت فان جوخ وامتد آثارها إلى الفن المعاصر واليوم قرر المتحف الوطني البولندي عرض مجموعة فريدة من أولى رسومات اليابانية على الخشب بعضها حملت التوقيعات الأولى القائمون على المعرض قرروا عرض جزء من المجموعة في متحف وارشو الوطني لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الناس لرؤية أعمال الفنان الياباني من أبرزها لوحة مطر المفاجئ على الجسر أواشي وضم المعرض ثلاثمائة مطبوعة خشبية صورت حياة التجار والفلاحين والنبلاء في القرن التاسع عشر بخطوط وتكوينات رفيعة وألوان مميزة وتأتي أهمية هذه المجموعة من كونها فقدت خلال فترة الحرب وقد بذل ابن الفنان جهودا لاستعادة إرث ابيه لوحة بلوحة نشأت تقنية الطباعة بالصور والنصوص في الصين واستخدمت كوسيلة للطباعة على المنسوجات الجاد واستخدمها الأوربيون للغرض ذاته في العصور الوسطى وفي رسم موضوعات دينية وفي القرن السادس عشر ابتدعها الفنان الألماني البث بواسل خشبية فتحت آفاقا جديدة من التعبير والمهارات الفنية في تزيين الكتب وأوراق اللعب وفي القرن الثامن عشر ابتدع اليابانيون فن الرسم على الخشب الذي استطاع أن يخترق مسيرة الفن في أوروبا