هذا الصباح-النوم الجيد والرياضة يعززان الإدراك

28/02/2017
يلجأ بعض الأشخاص إلى استخدام المنشطات الذهنية أو ما يعرف بالعقاقير الذكية التي تسهم في زيادة قدراتهم العقلية ومنها التركيز وقوة الإدراك وذلك من أجل تحقيق النجاح الدراسي أو الوظيفي وقد ساهمت المواقع الإلكترونية المعنية بالترويج لهذه الأدوية في انتشارها لكن دراسة جديدة أجراها باحثان في أكسفورد قد تجعلك تستغني عن تناول هذه العقاقير دراسة تفيد أن النوم الجيد وممارسة الرياضة وإجراء تمرينات للذهن يمنح عاقلك النشاط والفاعلية ذاتها التي تمنحها هذه العقاقير وقد أجرت الدراسة سلسلة من المقارنات بين من يستخدمون المنشطات الذهنية ومن يتبعون أسلوب حياة صحية فوجدت أن من يتناولون المنشطات ترتفع درجة انتباهم ويصبحون أكثر قدرة على معالجة الأمور وتقوى الذاكرة لديه وهي النتائج ذاتها التي تتحقق لدى من يتبعون أسلوب حياة صحية وحثت الدراسة على إتباع الطرق الطبيعية في الحفاظ على النشاط الذهني وذلك لأن المنشطات الذهنية أو العقاقير الذكية لها كثير من الآثار الجانبية السلبية التي تشكل خطرا على الصحة