هذا الصباح- إطلاق اسم فلسطين على أندية ومراكز بتشيلي

28/02/2017
يهتفون بعلم رفع بعد هجرته وعلى حوائطهم خريطة وطن سرق وهم على بعد ثلاثة عشر ألف كيلو متر أو يزيد ليست صورة فحسب بل أصبح هذا النادي منبرا عالميا يحمل اسم فلسطين ولونها وشكلها النادي الفلسطيني من أقدم الفرق في تشيلي يمثل الجالية الفلسطينية وهي من أكبر الجاليات في أميركا اللاتينية والعالم له تاريخ وإنجازات جعلت المجتمع التشيلي يحبه كثيرا ويشجعه بحماس أجبرت الفيفا هذا النادي على عدم استخدام خريطة فلسطين التاريخية على قمصانهم بهذا الشكل وغرمته رغم أن النادي تأسس عام 1920 أي قبل قرار التقسيم وقبل نكبة فلسطين انتقلت الخريطة إذن من هنا إلى هنا لكنها بقيت في قلوبهم منبر آخر يحمل اسم فلسطين هنا تناقش الجالية في النادي الاجتماعي مستجدات قانونية وسياسية قدمت الجالية شكوى في القضاء التشيلي ضد ثلاثة قضاة في المحكمة الإسرائيلية العليا لارتكابهم جرائم ضد الإنسانية وسرقة أراضي وادي الكريمزان في بيت جالا نتناقش هنا ونتابع نتائج الشكوى أدرك المهاجرون إذن أنه من لا يمتلك بوصلة إلى فلسطين تاه فهنا غزة والناصرة وحنظلة ومسافة الطريق إلى فلسطين تقول ليس صحيحا من كان بعيدا عن العين بعيدا عن القلب فربما زاد الحنين أكثر محمد حمدان سانتياغو تشيلي