مسار الفيتو الروسي ضد قرارات تتعلق بسوريا

28/02/2017
استخدمت روسيا الفيتو في مجلس الأمن 6 مرات ضد قرارات تتعلق بسوريا ومعظمها بمشاركة فيتو صيني كان الفيتو الأول في أكتوبر 2011 حين عطل فيتو روسي صيني مشروع قرار دولي يفرض عقوبات على نظام الأسد لقمع الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية فيتو آخر روسي صيني اتخذ بداية 2012 ضد مشروع قرار عربي أوروبي يدين القمع في سوريا ويدعم مشروع جامعة الدول العربية لتسوية الأزمة السورية وتذرعت روسيا والصين بأن الفيتو لمنع واشنطن من التدخل العسكري في سوريا بحجة القرارات الدولية في صيف العام نفسه اتخذت روسيا والصين فيتو أبطل مشروع قرار تقدمت به فرنسا وبريطانيا يقضي بفرض عقوبات غير عسكرية على نظام الأسد بعد عامين استخدمت روسيا والصين الفيتو ضد مشروع قرار فرنسي يقضي بإحالة الملف السوري إلى محكمة الجنايات الدولية بتهمة ارتكاب جرائم حرب وقد حصر القرار حينها على موافقة ثلاثة عشرة دولة في مجلس الأمن في أكتوبر الماضي أبطلت روسيا مشروع قرار فرنسيا إسبانيا يتعلق بوقف القصف الجوي على مدينة حلب وقد امتنعت الصين عن التصويت فيما صوت لصالحه أحد عشر بلدا بعدها بشهرين استخدمت روسيا والصين فيتو ضد مشروع قرار تقدمت به نيوزيلندا ومصر وإسبانيا تطالب بهدنة لمدة سبعة أيام في حلب وبوقف القتال في سوريا عارضت فنزويلا القرار وامتنعت انغولا عن التصويت وصوتت لصالحه إحدى عشرة دولة