عـاجـل: السيناتور بيرني ساندرز: الجميع لديه الحق في التظاهر من أجل مستقبل أفضل وعلى السيسي احترام هذا الحق

دعوات دولية لحماية اليمن من مجاعة وشيكة

28/02/2017
لم يعد الوضع الإنساني الصعب في اليمن خافيا على أحد لكن زحمة الأحداث تجعل أصوات من يحذرون من خطورته خافتة تكاد لا تسمع اليوم تدق منظمة الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي ناقوس الخطر وتقولان إن اليمن مهدد فعلا بالمجاعة ستيفن اوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية قال إن سبعة ملايين يمني يعانون من نقص حاد في الأغذية ودعا أطراف النزاع إلى السماح بمرور المساعدات ينصب التركيز على أمر واحد هو تحديد الأماكن التي تحتاج لمعونة إنسانية من أجل مساعدة الناس على البقاء على قيد الحياة وكيفية ضمان تحريك الموارد والقدرة على الوصول إلى المحتاجين لمساعدتهم الصليب الأحمر الدولي تحدث بهذه اللهجة نفسها وقال إن اليمن يواجه خطر مجاعة حقيقية لأن احتياطياته من الغذاء لا تزيد عن شهرين أو 4 أشهر على أقصى تقدير ويحتاج تسعة عشر مليونا من سكان اليمن البالغ عددهم 26 مليونا مساعدات إنسانية عاجلة ومن بين المدن التي تشهد وضعا إنسانيا صعبا مدينة تعز التي تحاصرها ميليشيا الحوثي وصالح والتي لم يتمكن ستيفن اوبراين من دخولها وأرجعت الأمم المتحدة ذلك لأسباب أمنية أما وكالة الأنباء اليمنية فقد اتهمت الحوثيين بقصف موكبه وهو على مشارف المدينة ويشير هذا الحادث إلى مدى تأثير المواجهات الدائرة في اليمن على جهود المنظمات الإنسانية التي لا تستطيع الوصول إلى من يحتاجون المساعدة وإذا كان أطفالهم أكبر ضحايا سوء التغذية الناجم عن الحرب فإنهم في بعض الأحيان يتحولون إلى وقود هذه الحرب وحطبها فقد اتهمت منظمة العفو الدولية ميليشيا الحوثي بتجنيد أطفال تقل أعمارهم عن 15 عاما وقالت إن بعض الأطفال يجندون أحيانا دون علم أهلهم وقدرت الأمم المتحدة عدد هؤلاء الأطفال بألف وخمسمائة وقالت إن تجنيد من تقل أعمارهم عن خمسة عشر عاما يرقى إلى جريمة حرب