أكثر من 2000 شركة تشارك في معرض الهواتف العالمي

28/02/2017
أن تكون هذه النسخة المجدده من نوكيا 3310 نجمة الدورة الثانية عشرة للمؤتمر العالمي للهواتف النقالة فذلك مؤشر إلى أزمة الابتكار التي أصبحت تلاحق قطاع صناعة الهواتف الذكية فباستثناء بعض الإضافات الخاصة بسرعة تحميل البيانات عبر استخدام شبكات الجيل الخامس لم تفلح الشركات المشاركة في مواصلة تطوير أجهزتها وهو ما يفسر ربما الحنين إلى الماضي لدينا شعور طيب إزاء هذا الإصدار هناك الكثير من الناس الذين يحبون هاتفا نوكيا الأصلي ولهذا نعتقد أنهم سيحبون هذا الإصدار الجديد الذي يشابه الهاتف الأصلي غياب بعض عمالقة شركات الهواتف كان فرصة مناسبة لبعض الشركات الآسيوية التي لم تعد تخفي رغبتها في توسيع حصتها من سوق الهواتف الذكية هذا هو ال جي سكس الذي نقدمه هنا في مؤتمر الجوال لعام 2017 بالنسبة لنا يمثل هذا الهاتف علامة فارقة لأننا صممناه ليناسب احتياجات نوع معين من المستهلكين الذين يعرفون ماذا يريدون في هواتفهم الذكية ولا يريدون من الشركات ان تخبرهم بما يريدون وهو نتيجة لسنوات عديدة من البحث التلكؤ الموجود في أوساط قطاع صناعة الهواتف يبدو أنه يغيب لدى قطاعات أخرى مشاركة في المؤتمر نفسه تحاول رسم معالم التحولات المقبلة في حياتنا اليومية في هذه الشركة قررت الإدارة توفير سيارات كهربائية لتنقلاتهم اليومية يكفي فقط فتح تطبيق وتحديد ساعة الاستخدام للاستفادة من وسيلة نقل مجانية وصديقة للبيئة فلسفة هذا المشروع هي قياس مدى نجاعة السيارات الكهربائية في إقناع عمالنا باستخدامها رغم شح الابتكارات وكثرة التطبيقات مازال مؤتمر برشلونة يستميل آلاف المشاركين مشاركون يزعم بعضهم أن التغير المقبل في عالم الهواتف سيجبر الشركات على الاستغناء عن الأضرار والرهان على المساعد الرقمي لإصدار أوامر للهاتف أيمن الزبير الجزيرة من مدينة برشلون