مؤتمر يدرس الآليات الحديثة في تبريد الفضاءات الخارجية

27/02/2017
أكثر من أربعين خبير ومختص في قطاعات التبريد والتدفئة والتكييف التقوا في العاصمة القطرية الدوحة لبحث سبل تبريد الفضاءات الخارجية في المناطق ذات الأجواء الحارة وعلى نحو يلائم البيئة المحلية أوراق بحث ودراسات كانت محل نقاش خلال المؤتمر العالمي الثاني للطاقة والبيئات الداخلية في الأجواء الحارة الذي يلتئم بالتعاون بين كلية الهندسة بجامعة قطر والجمعية الأميركية لمهندس التدفئة والتهوية والتكييف مؤتمر يدرس أحدث وسائل تكنولوجيا تبريد الفضاءات الخاصة بالاعتماد على مصادر نظيفة والموثوق بها للطاقة وتطويعها طبقا للمواصفات العالمية المؤتمر ناقش أيضا الجهود التي بذلت لتطوير تقنيات تبريد صديقة للبيئة معتمدين على تجارب حية لمشاريع تم تنفيذها أو ما تزال في طور الإنجاز وخاصة الملاعب المرشحة لاستضافة كأس العالم عام 2022 في قطر نحن نعرف أن دول الخليج بشكل عام إنتاج الطاقة يصرف على المباني بحوالي 70% المؤتمر هذا يحاكي هذا النوع من حفظ الطاقة وبيكون له دور جدا مهم في حفظ الطاقة بالمباني ويعطي آخر ما توصلت إليه الأبحاث لهذا الموضوع دول الخليج بشكل عام وقطر بشكل خاص هناك خطة إستراتيجية لحفظ الطاقة في المباني نعرف إحنا قطر قادمة على موضوع مهم منطقة حارة مفتوحة ملاعب مفتوحة وتعهدت قطر استضافة متميزة لملاعب مكيفة مناسبة اللاعبين والجماهير جامعة قطر الباحثين الذين يعملون بالجامعة حريصين على أن يساهموا أن يكون لهم تعظيم للأثر لبرامجهم لأبحاثهم استجابة لما تواجهه المنطقة من تحديات فرص وتحديات مطروحة على الطاولة المختصين والخبراء لتوظيف التقنيات مبتكرة تساهم في المحافظ على جودة الحياة فضلا عن تجاوز العقبات التي تواجه زوار الحدائق والملاعب والفضاءات الخضراء إجمالا والتي تحتاج للتبريد لاسيما في فصل الصيف والحديث ما يزال عن البلدان الحاره عالم يشهد طفرة تكنولوجية كبيرة ومعها يتعطش العالم للطاقة فأي سبيل لخلق توازن بين هذه التكنولوجيا والبيئة خاصة في البلدان الحارة مناخيا التي تسعى لتبريد مناطقها الخارجية ولكن السؤال يبقى متعلقا بقدرة هذه البلدان على الالتزام برهانات البيئية السليمة رحمة الهمادي الجزيرة الدوحة