خارطة القوى في شرق ليبيا

27/02/2017
يشهد الشرق الليبي وبين الحين والآخر توترات أمنية واغتيالات لاسيما في مدينة بنغازي التي تقع أغلب أحيائها تحت سيطرة قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر باستثناء حي الصابري وسوق الحوت وبعض الجيوب بمنطقة قنفوذة وتتخذ ما تسمى بعملية الكرامة التابعة لحفتر من مجلس النواب غطاءا سياسيا لها كما تسيطر على حقول الهلال النفطي منذ سبتمبر الماضي بعد معارك مع حرس المنشآت النفطية الموالية لوزارة الدفاع حكومة الوفاق الوطني إضافة إلى سيطرتها على مدن أجدابيا والمرج والبيضاء وطبرق باستثناء درنة الواقعة تحت سيطرة مجلس الشورى المجاهدين ومن أبرز الأحداث الأمنية ما جرى في يوليو الماضي حيث تمت تصفية 14 فردا بينهم مقاتلون في صفوف الثوار وهو ما اعتبره المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر جريمة حرب في صيف العام الماضي اتهم آمر جهاز المهام الخاصة لمكافحة الإرهاب التابعة لحفتر اتهم خليفة حفتر بإصدار أوامر بتنفيذ عمليات اغتيال لمناوئيه وفتح عدد من السجون السرية وفي أكتوبر الماضي عثرت قوات الصاعقة التابعة لحفتر في منطقة أرض شبنا على عشر جثث لمدنيين تبين فيما بعد أنهم مناوئون لحفتر بعدها بنحو شهر قتل سبعة أشخاص في انفجار سيارة ملغمة قرب مستشفى الجلاء و أواخر العام الماضي أصيب خمسة عشر من المدنيين والعسكريين إثر انفجار سيارتين ملغمتين أمام المدخل الرئيسي لكتيبة قوات خاصة تابعة لحفتر في منطقة أبو عاطنه أما الاغتيالات أو محاولات الاغتيال التي طالت المؤيدين لحفتر فقد بدأت في أكتوبر الماضي بقتل الناشط السياسي المؤيد لعملية الكرامة محمد أبو قعيقيص بانفجار سيارة ملغمة ومنذ نوفمبر الماضي جرت عدة محاولات اغتيال بسيارة ملغمة نجا منها عمدة قبيلة المغاربة صالح لطيوش ووزير الداخلية الأسبق عاشور شوايل ومدير أمن بنغازي السابق صلاح هويدي