تحذير أممي من مجاعة تطال نصف سكان جنوب السودان

27/02/2017
بين أنياب الشتات والجوع يقع أكثر من ثلاثين ألف لاجئ وفق مفوضية شؤون اللاجئين بالأمم المتحدة التي قالت إنهم عبروا الحدود من جنوب السودان إلى السودان في الشهرين الأخيرين فقط فرارا من المجاعة المنظمة الدولية أعلنت سابقا أن مناطق بجنوب السودان تطحنها إلى جانب ويلات الحرب الأهلية مجاعة غير مسبوقة منذ ست سنوات يروي بعض هؤلاء ما لاقوه في مواجهة الجوع كان التجار يقدمون لنا الطعام أحيانا ولكن بأسعار مرتفعة قد يصل للكيلوغرام الواحد إلى 29 دولارا كما أنه ليس متوفرا دائما ليس اللجوء نزهة على أية حال هؤلاء لا يستطيعون الزراعة ولا العمل لكسب قوت صغارهم ويصدم واقعهم عمال الإغاثة الكثير من الناس يأتون إلى هنا من الجزر وقالوا إنهم لم يكونوا يأكلون جيدا لقد كانوا يعيشون على زنبق الماء وعلى جذور من الأعشاب الضارة من النهر يأكلون مرة واحدة في اليوم فقط هذا جانب من فاتورة النزاع المسلح الدائر في دولة جنوب السودان يدفعها هؤلاء وغيرهم وراء الحدود يشكلون نصف سكان دولة جنوب السودان أي خمسة ملايين ونصف المليون نسمة تقول الأمم المتحدة إنهم بحلول يوليو تموز المقبل لن يتوفر لهم مصدر غذاء يعتمد عليه