40 قتيلا فلسطينيا بحوادث سير لسيارات غير قانونية

26/02/2017
أكثر من ست سنوات مضت ومعاناة العائلة تتضاعف لا يريدون أن يعرفوا بأنفسهم بفعل الأزمات النفسية والاجتماعية جسد طفل كان عمره ثلاثة عشر عاما عندما انقلبت به سيارة غير قانونية يقودها صديقه الطفل باعوا كل ما يملكون واستدانوا ليوفروا العلاج والطعام الذي يقدم عبر أنابيب للمعدة لفهم الواقع انتقلنا بين عشرات القرى وكانت المخاطرة أكبر تجار ومسؤولون وشركات التأمين أكدوا لنا أن المركبات تدخل عبر الحواجز العسكرية أما السيارات المشطوبة فهي سيارات أسقطتها وزارة المواصلات الإسرائيلية لأنها غير صالحة للاستخدام مافيات إسرائيلية فلسطينية مشتركة مدعومة من السلطات الإسرائيلية بهدف تعزيز وضع الفلتان قانوني وفلتان أخلاقي وتفسيخ النسيج الاجتماعي آخر من دفع ضريبة هذه المركبات شرطي فلسطيني قتله سائق سيارة مسروقة هذه الواقعة دفعت الأجهزة الأمنية للبدء بحملة لتدميرها عشرات الأهالي هنا يقولون إن عدم توفر وسائل النقل العامة والفقر يدفعهم لشرائها السلطة الفلسطينية تؤكد أن السبب هو عدم السيطرة على 60 بالمئة من الضفة الغربية إذا تشكلت الثقافة القانونية والوعي المجتمعي بخطورة هذه المركبات إضافة إلى الإجراءات التي تتخذ من قبل الشرطة وقوانين جديدة بالتأكيد سنعمل على الحد من انتشار هذه المركبات وخلال التحقيق رصدنا هذه المركبة سرعة فائقة داخل الأزقة والمفاجأة من يقودها عمره 15 سنة ولكن من يعوض العائلات الثكلى ويحمي الضفة الغربية التي تحولت إلى سوق للخردة الإسرائيلية جيفارا البديري الجزيرة محافظة رام الله والبيرة