تسعة أفلام تتنافس على جائزة الأوسكار الـ89

26/02/2017
السجادة الحمراء بسطت لاستقبال أكبر مهرجان فني سنوي في هوليود حيث تتنافس تسعة أفلام على جائزة الأوسكار عن فئة أفضل فيلم الأبرز من بينها وقد يكون الأوفر حظا هو الفيلم الاستعراضي لا لا لاند الذي نال ترشيحات الفوز بأربعة عشر فئة يروي الفيلم قصة فتاة تطمح للغناء في هوليوود تتعرف على عازف متخصص في موسيقى الجاز يحققان حلمهما أما في الخيال العلمي ارافيل وهو مرشح لنيل ثماني جوائز أوسكار كذلك الأمر بالنسبة للفيلم الدرامي مون لايت الأفلام التي تتحدث عن الأزمة السورية حاضرة بقوة هذا العام وقد حصدت ثلاثة ترشيحات هناك شخصان فقط يعرفان النتائج لحفل الأوسكار قبل الإعلان عنها دقائق قبل بدء الحفل سيحملان الحقيبتين اللتين تحتويان على ظروف يوجد بداخلها أسماء الفائزين مارتا رويز وبراين كولينان يحظيان بثقة أكاديمية علوم وفنون الصور المتحركة التي صوت أعضاءها الستة آلاف على الفائزين بالأوسكار مارتا وانا الوحيدان في العالم اللذين يعرفان الفائزين بالفئات 24 وصولنا إلى السجادة الحمراء يكون بسيارتين مؤمنتان تحت حراسة مشددة ننتظر في كواليس مسرح الحفل نسلم كل بطاقة على حدا لمن سيقدمها في اللحظة الأخيرة لا يتم فتح أي ظرف إلا على المسرح وعلى الهواء مباشرة مارتا قالت لنا إنهما يحتفظان أسماء الفائزين نقوم بذلك حتى لا تبقى الأسماء على ورق قد نخسره فنحن نحفظها كإجراء أمني إضافي يتطلب ذلك منا ساعتين وقد حرصت الأكاديمية على إبراز التنوع العرقي في الترشيحات بعد انتقادات واسعة طالتها العام الماضي هذا التغير في هوليوود شمل السياسة أيضا برفض ستة وعشرين من كبار نجوم هوليود تلبية دعوة وجهتها لهم إسرائيل للقيام بجولة وصفت بأنها كانت تهدف إلى التعريف بوجهها الحقيقي وجد وقفي الجزيرة