هيئة تحرير الشام تتبنى هجومي حمص

25/02/2017
تقول رواية الإعلام الحربي لحزب الله إن ستة انتحاريين هاجموا الفرعين الأمنيين وكانوا يرتدون أحزمة ناسفة واشتبكوا مع العناصر الأمنية وإن ثلاثة من المهاجمين تسللوا إلى فرع الأمن العسكري فيما تسلل الثلاثة الآخرون إلى فرع أمن الدولة في منطقتي الغوطة والمحطة وقد اشتبكوا مع القوى الأمنية وقتلوا عناصر منها إضافة إلى عدد من الضباط الإعلام الحربي لحزب الله أكد أن أحد الانتحاريين فجر نفسه رئيس فرع الأمن العسكري العميد حسن دعبول وقتل رئيس فرع أمن الدولة أيضا إبراهيم درويش حسب وكالة سبوتنيك الروسية مواقع إلكترونية موالية للنظام تقول إن التسلل تم عبر حي الوعر مصادر محلية استبعدت أن يكون هذا الأمر صحيحا بسبب البعد الجغرافي والإجراءات الأمنية الصارمة التي يفرضها النظام والذي يحكم سيطرته على مدينة حمص بينما يسيطر تنظيم الدولة على الريف الشرقي لحمص والمعارضة المسلحة على الريف الشمالي ورجحت مصادر أن تكون خلايا نائمة داخل حمص نفذت لهجومين في هاتين المنطقتين المعروفتين المربعين الأمنيين ويعد هذان التفجيران اختراقا كبيرا وجديدا لهما