مقتل العشرات من عناصر الأمن العسكري بحمص

25/02/2017
اختراقان كبيران جديدان لمنطقتين معروفتين بالمربعين الأمنيين في مدينة حمص التي تخضع اصلا بالكامل لسيطرة النظام هيئة تحرير الشام تتبنى الهجومين وتعلن مقتل العشرات من عناصر الأمن العسكري بينهم رئيسا فرعي الأمن العسكري وأمن الدولة في حمص اللواء حسن دعبول والعميد إبراهيم درويش رواية أكدها محافظ حمص و الإعلام الحربي لحزب الله أيضا الذي أوضح أن التفجيرين نفذهما ستة انتحاريين وأن أحدهم فجر نفسه في رئيس فرع الأمن العسكري اللواء حسن دعبول ثلاثة من المهاجمين تسللوا إلى فرع الأمن العسكري بينما تسلل الثلاثة الآخرون إلى فرع أمن الدولة في منطقتي الغوطة والمحطة وقد اشتبكوا مع القوى الأمنية وقتلوا عناصر منها إضافة إلى عدد من الضباط مواقع إلكترونية موالية للنظام تقول إن التسلل تم عبر حي الوعر مصادر محلية استبعدت أن يكون هذا الأمر صحيحا بسبب البعد الجغرافي والإجراءات الأمنية الصارمة التي يفرضها النظام ورجحت المصادر أن تكون خلايا نائمة داخل المدينة نفذت الهجومين ويسيطر تنظيم الدولة على الريف الشرقي لحمص بينما تسيطر المعارضة المسلحة على ريفيها الشمالي