الشرطة الماليزية تبدي حزما في التحقيقات باغتيال كيم

25/02/2017
تبدي الشرطة الماليزية حزما واضحا في التحقيق بجريمة مقتل الأخ غير الشقيق لرئيس كوريا الشمالية وتقول إنها لن تتردد في اعتقال شخصيات محصنة دبلوماسيا مثل السكرتير الثاني في سفارة كوريا الشمالية الذي تشتبه السلطات بتورطه في عملية قتل جونغ نام لقد أعلنا عن هوية جميع المشتبه بهم حتى الآن ومعظمهم كوريون شماليون التحقيقات متواصلة وتتقدم يجد محمد عبد الله صعوبة في فهم تعقيدات الأزمة بين بلاده وكوريا الشمالية التي زارها في إطار مهمة إنسانية وكغيره من الماليزيين يتردد على محلات كورية لشراء بضائع ومأكولات ويأمل أن يجد الساسة مخرجا يجنب الشعبين قطيعة وشيكة بالنسبة لي كمواطن الماليزي أعتقد أن العلاقات بين ماليزيا وكوريا الشمالية يجب أن لا تواجه مشكلة فالكوريون يأتون إلى ماليزيا والماليزيون يزورون كوريا الشمالية دون تأشيرات والعلاقات تتطور سنويا بين الشعبين تمسك الشرطة الماليزية بجميع خيوط قضية مقتل جونغ نام باعتبارها ملفا أمنيا من الدرجة الأولى وقد امتنعت السلطات الماليزية عن تحديد مدة الاحتفاظ بالجثة وتبدو الاستجابة لطلب كوريا الشمالية بتسليمها الجثة غير واردة على الأقل في ظل استمرار الأزمة الحالية لم يتقدم أحد من أقربائه جونغ نام لطلب استلام جثمانه أو حتى التحقق من هويته وذلك على الرغم من مرور نحو أسبوعين على مقتله أما التحقيقات فيكتنفها غموض كبير بسبب الأبعاد السياسية للقضية سامر علاوي الجزيرة كوالالمبو