مقتل 40 عراقيا في معارك مطار الموصل

24/02/2017
بعد إعلانه السيطرة بالكامل على مطار الموصل تراجع الجيش العراقي وقال إنه سيطر على خمسين بالمائة فقط من المطار وإن قواته ما تزال تخوض معارك شرسة مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية عشرات القتلى والجرحى سقطوا في صفوف القوات الحكومية بحسب مصادر عسكرية وصفت المعارك التي تدور في محيط المطار وفي الجانب الغربي من المدينة بأنها شرسة ووفق المصادر نفسها فإن التنظيم شن هجمات معتمدا على عناصر القناصة واستخدم كذلك طائراته المسيرة المحملة بالقنابل إضافة إلى تفجير عبوات ناسفة مطار الموصل يقع على مسافة نحو خمسة كيلومترات جنوب المدينة ويعد هدفا إستراتيجيا للقوات الحكومية حيث يمكن استخدامه مركزا للتحشد وقاعدة انطلاق للسيطرة على الجانب الغربي من المدينة التي تعتبر المرحلة الأصعب في المعركة وفق بعض المراقبين حيث الثقل العسكري لتنظيم الدولة والشوارع الضيقة وهي المكان الأنسب لحرب الشوارع التي يجيدها التنظيم إضافة إلى كثافة سكانية تقدر بثمانمائة ألف نسمة وفق تقديرات للأمم المتحدة يذكر أن عملية السيطرة على الجانب الشرقي من الموصل استغرقت عدة أشهر وزادت بضعة أسابيع على المهلة المحددة من قبل الحكومة الذي جعل بعض المراقبين يقولون إن السيطرة على الجانب الغربي لن تتم في الأيام والأسابيع خصوصا أنها قد تكون الملاذ الأخير للتنظيم في محافظة نينوى