لوبان ترفض المثول أمام الشرطة بتهمة فساد

24/02/2017
حملة انتخابية على وقع اتهامات بالفساد بعد فرانسوا جاء الدور على ماري لوبين التهمة هي ذاتها مع اختلاف في التفاصيل منح وظائف وهمية لمقربين منها مديرة مكتبه المعنية بإحدى هذه الوظائف قضت ليلتها الأولى في السجن على ذمة التحقيق وبدا أن النار تقترب من لوبان نفسها التي شككت في دواعي الإجراء القضائي وخلفياته القضاء لا يجب أن يأتي ليربك الحملة الانتخابية من أجل تحقيق كان بالإمكان أن يؤجل إلى وقت لاحق أو يجري في وقت سابق لأننا الآن في لحظة ديمقراطية أساسية بالنسبة لبلدنا وخاصة مع هذه الحملة الانتخابية قلق زعيمة الحزب له ما يبرره فتجربة مرشح يمين الوسط فرانسوا فيون في قضية الوظيفة الوهمية التي أسندتها لزوجته تبدو مريرة أسهمه تراجعت بحدة ولا يعرف إن كان سيقدر على مواصلة السباق لكن ثمة من يرى أن القضيتين وإن تشابهة من حيث الشكل فلن تتشابه من حيث النتائج القضية سيكون لها آثار محدودة على حملة لبيان لأن الأموال لم تستعمل من أجل إثراء الشخصي بل لتمويل حزب خلافا لقضية ثم استفاد من أموال فرنسية خلافا لوبان التي استفادت من أموال أوروبية وهذا فارق مهم بانتظار تفاعلات هذه القضية ما زالت استطلاعات الرأي تمنح الصدارة في الدور الأول على أن تهزم في الدور الثاني ما لم يتغير مزاج الشارع وهو كثير التقلب بغض النظر عن انعكاساته هذه القضية على حظوظ اليمين المتطرف فإن تأثيرها واضح على ثقة الفرنسيين في سياسييهم شبهات الفساد تلاحق اثنين من كبار المرشحين وقبلهما واجه الرئيس الأسبق نيكولا ساركوزي تهمة شبيهة غدا بعض الفرنسيين عند ذكر السياسيين يتساءلون أليس منهم رجل نظيف