عباس في لبنان

24/02/2017
هي زيارة بروتوكولية يقوم بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى بيروت لتهنئة نظيره اللبناني ميشال عون بانتخابه رئيسا لكن الزيارة شكلت مناسبة لمباحثات متشعبة فكان تأكيد مشترك على الحل العادل للقضية الفلسطينية وعلى ضرورة اعتماد الحلول السياسية لأزمات المنطقة ومكافحة الإرهاب ولم يغب عن المحادثات ملف اللاجئين الفلسطينيين في لبنان إننا نعمل بكل ما نستطيع دائما أن يكون وجودهم إيجابيا إلى حين عودتهم ونحرص حرصا لأن يبقى أبناء شعبنا بمنأى عن الدخول في صراعات المنطقة الرئيس اللبناني بدوره دعا المنظمات الدولية إلى مواصلة مساعداتها للاجئين الفلسطينيين مشددا على أهمية أمن المخيمات فلا تتحول بؤرا لمن يمتلك استغلال مآسي الشعب الفلسطيني استثمارها في الإرهاب والإخلال بالأمن ويتوقع أن تتناول لقاءات عباس مع شخصيات لبنانية وفلسطينية عدة ملفات ذات أبعاد اجتماعية وأمنية تخص الفلسطينيين في لبنان ومن أبرز المسائل الثنائية طلب الجانب الفلسطيني من الحكومة اللبنانية التعامل مع وضع اللاجئين الفلسطينيين ومخيماتهم من خلال البعدين الاجتماعي والإنمائي وعدم الاقتصار على الشق الأمني بينما تطلب السلطات اللبنانية من السلطة الفلسطينية العمل على تعزيز أمن المخيمات كي لا تشكل ملاذا للمطلوبين أمنيا قد لا تحدث زيارة الرئيس الفلسطيني إلى بيروت تغييرات جذرية خاصة في ملف اللاجئين الفلسطينيين بلبنان لكنها تشكل فرصة لبحث أوضاعهم وتسليط الضوء على مطالبهم إضافة إلى الملفات الأخرى المشتركة بين الجانبين جوني طانيوس الجزيرة بيروت