تفاقم أزمة الوقود في عدن

24/02/2017
طوابير طويلة لا تنتهي أمام محطات البنزين في مدينة عدن آلاف السيارات ينتظر أصحابها منذ أيام بغية الحصول على المشتقات النفطية في ظل أزمة خانقة ما إن تنتهي لتبدأ من جديد أزمة المشتقات النفطية ألقت بظلالها على وضع محطات توليد الكهرباء فزادت ساعات توقف الخدمة ورغم كثرة الوعود الرسمية بحل الأزمة فإنه لم يتحقق أي منها بشكل ملموس حتى الآن على الأقل وهو ما جعل عمال شركة نفط يحتجون للمطالبة بتخفيف معاناة المواطنين ما يزيد الأمر سوءا أن الأزمة تأتي في ظل توقف الإنتاج المحلي للنفط والاعتماد على الاستيراد من الخارج فقط بعد أن كانت اليمن وتنتج 135 ألف برميل من النفط يوميا أواخر العام 2014 وتشكل إيراداته قرابة في المائة من الموازنة العامة للبلاد المشتقات النفطية مشكلة تتكرر كثيرا في العاصمة المؤقتة في عدن وتنعكس سلبا على الوضع المعيشي لسكان المتدهور أصلا معاناة يفاقمها عجز السلطات حتى الآن عن تقديم الحلول الناجعة لها ياسر حسن الجزيرة عدن