الأبراج الخشبية.. موضة جديدة بالعقارات ستغزو العالم

24/02/2017
في خضم الموجات الهادفة إلى العمارة المستدامة أصبح الخشب هو جواب الهندسة المعمارية ففي مدينة بارغن في النرويج أقيم أطول مبنى خشبي في العالم وهو مكون من 14 طابقا ليرتفع مسافة خمسين مترا ومن العوامل الأساسية وراء هذه الموضة المعمارية هو توصل التكنولوجيا سبلا تتيح استخدام خشب فائق القوة يصلح لبناء أبراج عالية بعض الناس قد يستغربون فكرة المبنى الخشبي خوفا من الحرائق ولكن يقول القائمون على المشروع إن الخشب في هذا المكان يطلى مادة صمغية مضادة للحريق وهو ما قد يجعل قدرتها على التصدي للحرائق تفوق قدرة الفولاذ الخشب عكس الفولاذ والإسمنت يعزل ثاني أكسيد الكربون ويحتفظ به ما دام البناء قائم يعني أن هذا البناء لم يضر البيئة الخشب أخف من الفولاذ بأربع مرات وهو ما يجعل نقله إلى مواقع البناء بديلا مستداما وأقل استهلاكا للطاقة هذا ما أوضحه يقيمون بحرفية وإبداعا تشاهد في هذا المبنى الخشبي عددا من الدراسات الفاخرة بالإضافة إلى غلاف زجاجي وواجهات معدنية صممت خصيصا لحماية مبنى من عوامل الطقس والمطر والرطوبة الشديدة