بدء انتخابات قيادة اللجنة القومية للحزب الديمقراطي الأميركي

23/02/2017
من على صهوة جواده يستقبل الرئيس أندرو جاكسون زوار البيت الأبيض يرجع للرئيس السابع للولايات المتحدة تأسيس الحزب الديمقراطي أحد أقدم الأحزاب الفاعلة في العالم لكن الحزب الذي أسسه جاكسون عام 1820 يختلف عن الحزب الديمقراطي الذي نعرفه اليوم كان الانقسام قائما حقيقة بين المدينة والريف الأحزاب الأخرى في تلك الفترة المبكرة والتي تكون الحزب الجمهوري منها فيما بعد كانت تهتم أكثر بالمدينة والتجارة الحديثة بينما كان الحزب الديمقراطي حزب الريف والمزارعين تبدل الحزب مع تبدل مؤيديه مهد الكساد الكبير في الولايات المتحدة الطريقة لرئيس ديمقراطي آخر هو فرانكلين روزفلت ليرسي أسس دولة الرعاية الاجتماعية برنامج العهد الجديد الذي أطلقه روزفلت ترسخ أقدام الديمقراطيين بين صفوف الطبقات العاملة لاشك أنه في منتصف القرن العشرين شكلت الحركة العمالية المجموعة الأكبر في الحزب الديمقراطي سواء في الثلاثينات أو خلال العهد الجديد ومن ثم خلال فترة الازدهار الاقتصادي الهائل بعيد الحرب العالمية الثانية وقد برز دور عمال صناعة السيارات تحديدا وبينما دخل العمال في عباءة الحزب الديمقراطي بدأ الجنوب الخروج عن طوعه بعد توقيع الرئيس الديمقراطي ليندون جونسون قانون الحقوق المدنية للقضاء على التمييز عام 64 من القرن الماضي ثم جاء عصر العولمة ليبزغ فجر الطريق الثالث داخل الحزب بقيادة الرئيس بيل كلينتون طوت تلك المرحلة فصل الطبقة العاملة القوية مع تراخ ساعدها داخل الحزب لصالح أفكار الليبرالية الجديدة وتحرير التجارة ومع انتخاب أول رئيس أسود للبلاد فتح الحزب الديمقراطي بقيادة باراك أوباما صفحة جديدة في تاريخه وتاريخ أميركا والمزارعين إلى حزب المدينة والأقليات أحداث قرنين من الزمن أثرت في الحزب الديمقراطي وأثر فيها وعكس خلالها التحولات الاقتصادية والاجتماعية والديمغرافية الكبرى في الولايات المتحدة فادي منصور الجزيرة واشنطن