الجيش الحر يسيطر على كامل مدينة الباب بحلب

23/02/2017
الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا ينتزع إذن مدينة الباب من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية بعد معارك دامت أسابيع قليلة تكبدت فيها الطرفان خسائر بشرية ومادية وبحسب الجيش الحر فإن عمليات التمشيط وتفكيك الألغام التي تركها التنظيم خلفه مازالت مستمرة فضلا عن ردم الأنفاق التي ساهمت في تأخير السيطرة على المدينة الجيش الحر أرسل أيضا دعما بشريا إضافيا من جنوده لتعزيز سيطرته على الباب تحسبا لأي هجوم معاكس قد يشنه التنظيم موجود في محيط المدينة السيطرة على الباب تجعل تقدم الجيش الحر وانتزاعه لمناطق التنظيم القريبة منها ممكنة كون الباب كانت المعقل الأهم وخط الدفاع الأول عما تبقى للتنظيم من مناطق في ريف حلب الشرقي درع الفرات هو اسم العملية التي بدأها الجيش الحر قبل ستة أشهر في ريف حلب من أجل إخراج تنظيم الدولة من هذا الريف وتعد مدينة الباب أهم إنجازاتها حتى الآن كما أن الباب تعتبر أهم معاقل التنظيم في ريف حلب الشرقي وبوابته نحو بقية مناطق سيطرته الممتدة في الرقة ودير الزور شرقي سوريا وفي المرحلة المقبلة قد تستوعب مدينة الباب عشرات آلاف النازحين السوريين المنتشرين على طول الشريط الحدودي مع تركيا سيطرة الجيش السوري الحر على مدينة الباب تعلنوا نهاية مرحلة من سباق محموم بينه وبين قوات النظام السوري سوريا الديمقراطية وتعلن مرحلة جديدة للتوسع على حساب تنظيم الدولة الإسلامية بمناطق أخرى من سوريا محمد العلمي الجزيرة من أطراف مدينة الباب ريف حلب الشرقي