إقبال كبير على معرض شيكاغو للسيارات

23/02/2017
هذا 3 معرض للسيارات هذا العام في الولايات المتحدة بعد ديترويت ولوس أنجلوس يقول القائمون على صناعة السيارات الأميركية إنها تستعيد عافيتها باعت العام الماضي ما لا يقل عن سبعة عشر مليون سيارة تم تصنيعها بين معاملة أميركا وكندا والمكسيك طبقا لاتفاقية نافتا أي اتفاقات أميركا الشمالية للتجارة الحرة غير أن المواطنين الأميركيين لا يحبذون فكرة فرض ضرائب على منتجي السيارات الأميركية والعالمية سترتفع الأسعار على المدى الطويل ولن يكون باستطاعتي شراء سيارة جديدة بعد تلك الضرائب فرض مزيد من الضرائب ليس إيجابيا وإذا طبقنا حظر فإن ذلك سيؤثر علينا سلبا في سعيه للحفاظ على الوظائف بيد الأميركيين حتى الرئيس ترمب قطع السيارات الأميركي على بناء مزيد من المعامل داخل أميركا وتوفير وظائف للأميركيين أولا بفرض ضرائب بنسبة 30 بالمئة على الشركات الأميركية التي تصنع في المكسيك وتباع بعدها في الأسواق الأميركية ويعتبر معظم الخبراء أن فكرة الرئيس الأميركي التي ستخلق وظائف بأميركا لاشك ستلحق أضرارا أيضا بقطاع السيارات الأميركي وستخفض أرباح الشركات المنتجة وقدرتها على المنافسة بإمكان ترمب أن يعيدنا إلى الوراء بالضرائب على قطاع السيارات لكن أميركا بلد كبير باقتصاد قوي وأكبر من أي رئيس كل ذلك لن يدمر قطاع السيارات بدأت على ما يبدو الشركات الأميركية في الرضوخ لمطالب ترمب أعلنت أنها تتعلق بمشروع بناء معمل للسيارات في المكسيك تقدر قيمته بمليارين من الدولارات وجنرال موتورز أعلنت أيضا أنها ستوظف الآلاف في ولاية ميتشغان قريبا ناصر الحسيني الجزيرة شيكاغو