هذا الصباح-ما نعرفه عن الصداع

22/02/2017
من منا لم يعاني من الصداع أكثر الأمراض او الأعراض شيوعا بين الناس تختلف الأسباب التي تؤدي للإصابة به فقد تكون ناجمة عن التوتر أو الارق أو ضغوطات الحياة وربما يكفي التعرض للأضواء القوية لدى بعض الأشخاص ليصابوا بصداع قوي جدا ولعل مدمني تناول المنبهات ومنها القهوة والشاي من بين الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالصداع عند التوقف أو نسيان شربها في إحدى الأيام وهناك مئات الأنواع من الصداع وهي جميعها متفاوتة في الحدة ومختلفة في الأعراض فبعض الأنواع تتميز بالحدة وقد يرافقها شعور بالدوار والغثيان معظم أنواع الصداع لا تشكل خطرا على الفرد لكن في المقابل قد تكون نذيرا وعارضا بوجود مشكلة ما خطيرة في الجسم وجب الانتباه لها ويلجأ كثيرون لمسكنات الألم حلا مؤقتا عند الشعور بنوبة الصداع لكن المسكنات ليست العلاج الفعلي له إذ أن علاج الصداع يختلف باختلاف مسبباته فبتشخيص الداء يعرف الدواء