"سوريا الديمقراطية" تعلن سيطرتها على قرى بدير الزور

22/02/2017
بعد نحو ثلاثة أشهر من انطلاق معركة غضب الفرات للسيطرة على مدينة الرقة تمكنت قوات سوريا الديمقراطية لأول مرة من الوصول إلى حدود محافظة دير الزور شرقي سوريا فبعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية تمكنت هذه القوات وبدعم جوي للتحالف الدولي من السيطرة على قرى صباح الخير وتكسار والمستور وجروان في ريف دير الزور الشمالي الغربي وتكون بذلك قد دخلت إلى محافظة دير الزور من بوابة البادية وفصلت أجزاء من الرقة عن دير الزور مرت عدة أيام على هذه الحملة نتيجة الحملة كان التحرير مسافة ثلاثين كيلو متر باتجاه ريف الرقة الرقة حررنا عدة قرى تابعة إداريا لمحافظة دير الزور منها جروان ومنها عضمان جروان قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري تشن هجوما من محاور عدة على مواقع تنظيم الدولة في ريف الرقة الغربي والشمالي ومع بدء المرحلة الثالثة من معركة غضب الفرات التي تهدف إلى عزل الرقه عن دير الزور وتقطيع أوصال مناطق تنظيم الدولة تمكنت القوات الديمقراطية من السيطرة على محران وجبل منخار الاستراتيجي في ريف الرقة الشمالي الشرقي لتصبح على بعد بضعة كيلومترات عن الطريق الدولي الرقة دير الزور تنظيم الدولة الإسلامية قال إنه استهدف مواقع لقوات سوريا الديمقراطية بسيارتين ملغمتين في قرية السويدية كبيرة بالقرب من الطبقة غربي الرقى وأضاف أنه قتل وجرح أكثر من عشرين عنصرا وأحرق 4 ثكنات واستولى على أسلحة وذخائر بعد معارك استخدمت فيها مختلف أنواع الأسلحة