تظاهرات للاحتفاء بمساهمات المهاجرين في اقتصاد بريطانيا

20/02/2017
يوم واحد من دوننا هذا هو شعار المتظاهرين الذين تجمعوا أمام البرلمان البريطاني لإثبات دورهم الفعال في المجتمع البريطاني ومساهمتهم في اقتصاده الذي لا يمكن له أن يقف على رجليه من دونهم هذه التظاهرة التي تدعى يوم واحد من دوننا تحاول أن توضح ماذا سيحدث لو لم يكن في بريطانيا مهاجرون العمال المهاجرون من الاتحاد الأوروبي ودول العالم الأخر يساهمون في الاقتصاد البريطاني أكثر مما يأخذون لقد عشت في هذا البلد ثلاث سنوات ونصف السنة ولم أحصل على الإقامة الدائمة وما أحب أن توضحه لي الحكومة البريطانية هو هل أنا مرحب بي للإقامة هنا أم لا اعتقد أن الانطباع العام هو أن الاستفتاء تسبب في خلق إحساس لدى الأجانب أنهم غير مرحب بهم هنا خلافا للحملات الدعائية اليمينية يقول المهاجرون المقيمون في بريطانيا أنهم لا يشكلون عالة على المجتمع البريطاني بل على العكس من ذلك يمثلون مصدرا أساسيا لحيويته ما يطالب به هؤلاء المتظاهرون يتطابق مع نتائج بحث بعض المؤسسات البريطانية التي ترى أن مستقبل بريطانيا يتوقف على مساهماتهم السخية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية يمثل العمال المهاجرون ما يزيد على عشرة في المائة من مجموع العمالة النشيطة في الاقتصاد البريطاني وتشير بحوث اقتصادية جديدة إلى أن العمال المهاجرين يساهمون بنسبة 31 في المائة في قطاع التنظيف وثلاثين في المئة في خدمات الفندقة وصناعة الغذائية بينما تبلغ نسبتهم في قطاع الصحة ستة وعشرين في المائة وبينما أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستمنح الأولوية في بداية مفاوضاتها مع الاتحاد الأوروبي لموضوع الرعايا الأوروبيين في بريطانيا حذر مراقبون من أن الاقتصاد البريطاني قد يشهد تراجعا كبيرا لو تبنت الحكومة مطالب الأطراف المتشددة في إخراج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اكتراث لوضع العمالة الأجنبية العياشي جابو الجزيرة لندن