الاحتلال الإسرائيلي يخطر 40 عائلة بدوية بالإخلاء

20/02/2017
أضحى تهجير مائتي فلسطيني من تجمع عرب الجهالين شرق القدس قاب قوسين أو أدنى العائلات التي عاشت في هذا التجمع أجيال متلاحقة منذ أكثر من ستة عقود اخطرت من السلطات الإسرائيلية بأن عليها أن ترحل على المنطقة في موعد أقصاه صباح الخميس المقبل بذريعة التواجد غير المشروع قرار إسرائيلي لم يترك سوى صدمة وقلق على مستقبل مجهول بين سكان المنطقة البدوي ذي السمك في البحر إذا اخرجت السمك من البحر هو الموت وإذا خرجت البدوي من الصحراء وانتهت حياته البادية هذه واحدة راح تكون صعوبات جدا على جميع الصعد حتى مدرسة التجمع التي تضم أكثر من 150 طالبا وطالبة من تجمعات أخرى أيضا لم تسلم من قرارات الهدم وإجلاء طلبتها بدورها دانت وزارة التربية والتعليم الفلسطينية هذه الممارسات الإسرائيلية الهادفة إلى تعطيل المسيرة التعليمية بالامس كانت عندنا طانه أبو نوار والمنطار مدرسة بلا أسقف ولا شبابيك حرم الاحتلال الطلبة يتلقون التعليم في مكان دافئ وآمن واليوم لم تسلم مدرسة الخان الأحمر من إخطارات شملت المقاعد التي يجلس عليها الطلبة أثناء الاستراحة من إخطاراتهم وفي هذا السياق شددت مؤسسات حقوقية وقانونية إسرائيلية على حشد الرأي العام الدولي لوقف انتهاكات الاحتلال الذي هدم خلال العام الماضي سبعمائة منشأة وصادر آلافا من الدونمات من الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية لصالح الاستيطان الإسرائيلي الجهد الوحيد اللي المفروض يتم بلده اليوم بشكل أساسي في الساحة الخارجية من خلال تفعيل آليات ضغط مختلفة على إسرائيل تكثيف الاحتلال الإسرائيلي سياسة مصادرة أراضي الفلسطينيين وتهجير تجمعاتهم البدوية تعكس رغبته في استغلال الغطاء الأميركي لتنفيذ مخططاته الرامية لربط الحزام الاستيطاني في الضفة الغربية بمدينة القدس المحتلة وقطع الطريق أمام مبدأ حل الدولتين سمير أبو شمالة الجزيرة من منطقة الخان الأحمر شرقي القدس المحتلة