عـاجـل: الرئيس اللبناني: سقوط الطائرتين المسيرتين الإسرائيليتين عدوان سافر على سيادة لبنان وسلامة أراضيه

هذا الصباح- فنانون باكستانيون يعرضون لوحاتهم على الأرصفة

02/02/2017
لطالما كانت الطبيعة الخلابة للعاصمة الباكستانية إسلام آباد ملهمة لمحبي الفن والرسامين منهم بصفة خاصة فأينما ذهبت وتنقلت وتحديدا بين سلسلة جبال مرغله التي تحيط بالعاصمة شاهدت كل ما هو جميل بين الرسامين الباكستانيين وتحديدا الموهوبين منهم من هو سيء الحظ لا يجد إلا أرصفة الشوارع لعرض أعماله الفنية عل عشاق الفن يشترون ولو واحدة من لوحاته وبينهم أيضا من أقنع بشيء مجاني من فنه تاجرا ما فسمح له بعرض لوحاته أمام محله أو مطعمه كما في حالة الفنان محسن رضا اكثر ما يؤسفني أن يشتري مني أصحاب قاعات فنون أعمالي ويجبرون على إزالة اسمي ويبعون لوحاتي بأسعار باهظة أعتقد أن أسعار اللوحات هنا مناسب مقارنة بما يوجد في المعارض والأهم أن الجودة متساوية سوق يوم الجمعة أو جمعة بازار كما يسمى محليا شكل فرصة لفنان آخر ليس فقط ليعرض لوحاته الزيتية على مرتادي السوق ويحاول إقناع البعض منهم بشراء أي منها بل وكي يدرب تلاميذه أسبوعيا نظير عشرة دولارات فقط على أساليب الرسم وكيفية استخدام الألوان وأين ومتى صحيح أن للفن درجات ومستويات عدة لكنها في باكستان تبدو متباينة وبشدة فبينما يجتهد كثير من الرسامين ليس فقط في رسم وبيع لوحاتهم يجد آخرون وهم قلة في هذه الحالة معارض وقاعات تفتح لهم أبوابها وتقدم لهم جدرانها ومرتاديها من محبي ما يحلو وصفه هنا تحديدا بالفن الرفيع هنا وبسهولة أحيانا يجد الرسامون فرصة لشرح تفاصيل أعمالهم الفنية والأهم مجالات لبيعها وبأسعار عالية اعتقد اننا فعلا في حاجة إلى استضافة رسامين من كل المستويات في قاعتنا ولكن سيتعين عليهم إلقاء محاضرات تعرف بلوحاتهم والمشاركة في حلقات النقاش بعض الرسامين المنتشرين على الأرصفة ماهرون لكننا بحاجة إلى رسامين على مستوى عال أمهر الرسامين الباكستانيين وأعلاهم حرفية وأجرا تجده في محل خاصة برسم وبيع اللوحات الزيتية فهؤلاء قادرون على تلبية كافة رغبات الزبائن يهتمون بأدق تفاصيل لوحات يطلبونها بصفة خاصة وتكون خالصة لهم ومع أن أمثال هؤلاء الزبائن قليلون إلا أن العاملين هنا راضون وإلى حد كبير بدخلهم ليس بالضرورة أن يكون كل من يمسك بريشة ويقف أمام لوحة رساما متميزا وأيضا من استطاع من الرسامين بلوغ أرقى صالات العرض ليس بالضرورة أن يكون أفضل رسام صحيح أن الفارق بين الاثنين كبير هنا في باكستان لكن يبقى أن هناك من يقدر الرسم الجميلة وبغض النظر عن سعر اللوحة عبد الرحمن مطر الجزيرة إسلام آباد