هآرتس: تحقق في ظروف استشهاد يعقوب أبو القيعان

02/02/2017
ما كشفته قناة الجزيرة منذ اليوم الأول لأحداث أم الحيران حول ظروف استشهاد المربي يعقوب أبو القيعان كان محور تحقيق صحفي واسع لصحيفة هآرتس الإسرائيلية وقد استندت فيه على شريط فيديو التقطه فريق الجزيرة قالت الصحيفة إنه يثبت افتراء وكذب وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان حيث ادعى أن الشهيد أبو القيعان ينتمي لتنظيم الدولة الإسلامية وأنه كان يقود سيارته ومصابيحها مطفئة بهدف دهس أفراد الشرطة تصرفه منذ اللحظة الأولى لخروجه من منزله بمصابيح مطفأة ولا يستمع لنداء الشرطة له بالتوقف كان نهج مخرب خرج لتنفيذ عملية لكن شريطين مصورين ومن موقعين مختلفين يلتقطهما الزميلين لبيب جزماوي ومراد سعيد يظهر بوضوح أن الشهيد كان يقود سيارته ومصابيحها الأمامية مضاءة ليس هذا وحسب فقد ادعت الشرطة الإسرائيلية أن الشهيد زاد من سرعة سيارته بقصد دهس أفرادها غير أن شريط الجزيرة يثبت العكس فقد كان أبو القيعان يسير ببطء منذ لحظة خروجه من منزله وتعرض لإطلاق نار متقطع ثم بعدها تندفع سيارته في المنحدر وهو ما يؤكد أنه فقد زمام السيطرة عليها نتيجة الإصابة ويؤكد ذلك أيضا صافرة السيارة حيث قال شهود عيان إن الشهيد تتدلى باتجاه الإخوان مؤامرة تقرير أولي لمعهد الطب الشرعي أن الشهيد أبو القيعان أصيب برصاصة في صدره وأخرى في ركبته اليمنى أدت إلى تهتكها وهو ما يعزز حقيقة أنه كان عاجزا عن زيادة سرعة سيارته كما ادعت الشرطة وأنه بالتأكيد فقد القدرة على الفرملة ينسف شريط الجزيرة وتقرير صحيفة هآرتس إذن مزاعم الشرطة الإسرائيلية وربما يقود ذلك إلى قلب مجريات التحقيق لكنه يكشف أيضا افتراءات وزيرها جلعاد أردان وتوظيفه الحادث لشن حملة تحريض ضد الفلسطينيين داخل الخط الأخضر إلياس كرام الجزيرة القدس الغربية