قرار ترمب يصدم اللاجئين العراقيين بلبنان

02/02/2017
لم تتوقع أميرة اللاجئة العراقية في لبنان أنها ستفرغ حقائب السفر في بيروت بدلا من الولايات المتحدة الأميركية التي حصلت على تأشيرة هجرة إليها كان يفترض أن تصل مع أربعة من أولادها إلى ميتشيغان في الأول من فبراير شباط الحالي لينضموا إلى الابن البكر رامي الذي هاجر قبل أشهر غير أن السفر ألغي بموجب القرارات الأميركية الأخيرة بشأن وقف استقبال اللاجئين أما أبو رامي فكان بانتظار تأشيرات الهجرة التي تأخرت لأسباب تقنية وفق قوله وقد باتت الآن مجهولة المصير تشير الإحصاءات إلى أن أغلبية اللاجئين المهاجرين من لبنان إلى الولايات المتحدة هم من العراقيين وما يزيد من تداعيات القرارات الأميركية هو أن الفئات المهاجرة هي الأكثر ضررا وحاجه وتقول مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن الولايات المتحدة أعلنت العام الماضي عن نيتها توطين 2500 لاجئ من لبنان كانت تدرس طلباتهم قبل صدور القرارات الأخيرة وقد أبلغت شركات الطيران العاملة في مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت بضرورة التقيد بالقرارات الأميركية بناءا على توجيه الاتحاد الدولي للنقل الجوي جوني طانيوس الجزيرة بيروت