البنتاغون: مقتل مدنيين في هجوم على القاعدة باليمن

02/02/2017
هؤلاء هم بعض القتلى من المدنيين اليمنيين الذين سقطوا في هجوم للجيش الأميركي على تنظيم القاعدة في جزيرة العرب بمحافظة البيضاء اليمني جنوبي اليمن القيادة الأميركية الوسطى رجحت استهداف القوات الأميركية للمدنيين وقالت في بيان إن فريقا للتحقيق خلص مع الأسف إلى أن قتلى من المدنيين غير المقاتلين ربما يكون قد سقطوا وإن أطفالا ربما قتلوا هناك أيضا وأشارت القيادة إلى أن تحرياتها تهدف لتحديد إن كان ما يزال هناك ضحايا مدنيين لم يكشف عنهم فيما وصفته بالتبادل الشرس لإطلاق النار وبحسب مسعفين محليين فإن عدد القتلى المدنيين بلغ ثلاثين شخصا قتلوا في هجوم نفذته مروحية بمشاركة قوات برية على مجموعة منازل في محافظة البيضاء ولفت مسؤولون عسكريون أميركيون إلى أن عملية يوم الأحد هي أول عملية سرية لمكافحة الإرهاب يصرح بها الرئيس الأميركي دونالد ترمب بصفته الأعلى وأن موافقته عليها تمت في غياب معلومات كافية من الاستخبارات أو الدعم البري أو الاستعدادات الاحتياطية الملائمة وبحسب هؤلاء المسؤولين فإن القوات الأميركية وجدت نفسها وسط موقع لتنظيم القاعدة فيه ألغام أرضية وقناصة وعدد أكبر من المتوقع من المقاتلين المدججين بالسلاح ولفت إلى أنه على الرغم من أن الموقع المعني أصبح هدفا قبل ترك الإدارة الأميركية السابقة السلطة في العشرين من يناير كانون الثاني فإن الرئيس السابق باراك أوباما لم يصرح بالعملية قبل مغادرته المنصب رغم مناقشتها باستفاضة مجموعة الأزمات الدولية اعتبرت في تقرير أن الغارة ربما منح تنظيم القاعدة دفعة دعائية إذ إن استخدام القوات الأميركية والعدد الكبير من الضحايا المدنيين يلهب المشاعر ويولد استياء من الولايات المتحدة في الساحة السياسية اليمنية وهو أمر يصب في مصلحة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب