واشنطن تؤكد تمسكها بالناتو وارتياب أوروبي

18/02/2017
في ثاني أيام مؤتمر ميونيخ للأمن هيمن موضوع العلاقات بين أميركا وشركائها الأوروبيين وبدت ميركل ناطقة باسم دول الاتحاد الأوروبي ودعت إلى تجنب الانكفاء عن الذات وذلك لمواجهة الأخطار الخارجية منها والداخلية مثل رياح اليمين المتطرف التي تهب على الدول الأوروبية وأكدت على التعاون الأوروبي الأميركي في محاربة الإرهاب وجنحت إلى ضرورة الحزم مع موسكو هذه السنة التي نواجه فيها تحديا خارقا هل سنستمر في التعاون أم سيعمل كل منا بمفرده أدعو لإيجاد موقف مشترك فلنعمل متعاونين من أجل عالم أفضل وهذا لمصلحة الجميع ينصت الأمين العام الجديد للأمم المتحدة بقلق ويصعد المنصة مايك بينس نائب الرئيس الأميركي الجديد مطمئنا شركاءه الأوروبيين ومؤكدا على أن بلاده مازالت حليفة لأوروبا وشريكة لها في الكفاح والنجاح طلب مني أن أكون هنا اليوم لأنقل لكم تحياته أؤكد لكم باسم الرئيس ترمب بأن الولايات المتحدة متمسكة بحلف الناتو وستفي بالتزاماتها تجاه دون تردد وأمام الريبة الأوروبية التي تبدو راسخة وأمام تصفيقات الوفد الأميركي دخل في صلب الموضوع الوعود التي أطلقت من أجل تحمل عبء الدفاع لم يتم الوفاء بها منذ وقت بعيد وهذا يفسد أسس تحالفنا كلمة مختصرة صفقت لها ميركل على مضض تماشيا مع المشهد وامتنعت فيدريكا موغيريني عن التصفيق لها ولا شك أنه ارتاح لها من قال إن موسكو تريد علاقات عملية مع واشنطن رجل الأعمال الذي سار على رأس أميركا لن يغير جلده وطبعه بسهولة ولا يبدو أنه سيتجاوز مطالبه المتكررة بأن على شركائه الأوروبيين تحمل العبء المادي مع بلاده ما داموا متمسكين بمبدأ الدفاع عن أوروبا وسلامة أراضيها عياش دراجي الجزيرة ميونيخ