هذا الصباح- الكيمتشي عشق الكوريين الجنوبيين

18/02/2017
يحب الكوريون أطباقهم حارة في درجة سخونتها وكذلك حارة في مذاقها حاضرا دائما على الموائد في هذه البلاد فلا يقدم بدون أن يضعوا الكمنشي إلى جانبه بل إن بعض المأكولات تطبخ مع هذا المخلل حتى يتحول لون الطبق بأكمله إلى لون أكبر سوق للمواد الغذائية في العاصمة سول تباع جميع المكونات التي تدخل في صنع الأطباق المحلية ومن بينها الكميشي بعض المحلات المتخصصة في بيع مسحوق الفلفل الأحمر الذي يعطي الكميشي طعمه الحار آخر تعرض أنواع مختلفة من كيمتشي الذي تنهمك عاملاته في صنعه بطريقة اليدوية التقليدية أعيش بمفردي في العاصمة فعندما أشتاق إلى طعم الكميشي الذي كانت تصنعه والدتي في مسقط رأسي أجيء لشرائه من هذا السوق في المتاجر الكبيرة يختلف في طعمه عن الكميتشي الذي يحضر يدويا وفق الوصفة المنزلية باستخدام أي نوع من الخضراوات لكن أشهر أنواعه وما يحضر منه أو الملفوف والفجل والخيار يحظى بشعبية كبيرة بين محبي النكهات حارة ويحضروا الكثيرون من أنحاء العالم إلى كوريا الجنوبية خصيصا ليتعلموا أسراره بأكاديمية الكمتشي في سول يتعلم الأجانب طريقة صنعه المعلمة سميلي تشرح المكونات تضم حبات كرمب غمرت لمدة يوم في ماء مالح ومسحوق الفلفل والسكر وحب السمسم وزيته والملح الصخري وصلصة السمك الصغير الممنوح والثوم والزنجبيل وتخلط المكونات ثم تدهن بها أوراق حبات الكرومب حتى تكسو كل جزء منها الخطوة الأخيرة في صنع الكمتشي هي لف أطول أوراق الكرمب على شكل عقدة حوله أحب كثيرا المخلل الحار الكوري وقد جئت خصيصا من اليابان لأتعلم الطريقة الصحيحة لتحضيره وفوجئت بكثرة المكونات التي تدخل في صنعه طريقة صنع الكمتشي سهلة لكنها متعبة فالعائلات الكورية تحضر عادة مأونة ثلاثة أشهر منه وقد تصل الكمية إلى مائة كيلوغرام لذلك تتناوب عائلات الأقارب والجيران على مساعدة بعضها في تحضير الكمبتشي في جلسات عائلية الكوريون يحتفظون بالكمتشي توضع في أقبية منازل ولكنهم الآن يستخدمون ثلاجات خاصة للكومانشي تحفظه في درجة حرارة ورطوبة محددتين ورغم ما يعرف عن الأثر الضار للأطعمة الحارة على المعدة فإن الكوريين يعتقدون أن الكميشي فضلا كبيرا في تمتعهم بصحة جيدة وبشرة نظرة عبارة عن خضار مخلل ولذلك فيه كمية كبيرة من البكتيريا النافعة التي تساعد على الهضم وكذلك فإنه مفيد لنضارة البشر لأنه يحتوي على نسب كبيرة من فيتاميني سي ودي وهو يؤكل إلى جانب الأطباق الأخرى ومن ثم لا يضر غشاء المعدة الكوريين بالفوائد الصحية لكي ميتشي متوسط استهلاك عائلة كورية منه خلال العقد الماضي من كيلوغرام واحد إلى نصف هذه الكمية ويعزى ذلك إلى انتشار الوجبات السريعة والأطعمة الغربية ولذا أصبح كثير من الأمهات الشابات يفضلون شراء تمشي جاهزا بدلا من صنعه في المنزل فادي سلامة الجزيرة