ترمب يصف بعض وسائل الإعلام بأعداء أميركا

18/02/2017
كانت تلك تصريحات للرئيس الأميركي قبل يومين لوسائل الإعلام في بلاده لكنه سرعان ما خرج بما هو أشد منها قائلا إن وسائل الإعلام الكاذبة هي عدو الأميركيين وفي تغريدة بموقع تويتر ذكر ترمب تحديدا صحيفة نيويورك تايمز وقنوات تصريحات هاجم فيها ترمب الإعلام مجددا مع العلم أن الرجل لديه تاريخ طويل في مهاجمة الصحفيين منذ حملته الانتخابية وحتى بعد توليه المنصب رسميا فخلال حملته الانتخابية اتهم ترمب بالسخرية من مراسل نيويورك تايمز الذي يعاني من مرض تصلب الأطراف وفي مؤتمر صحفي آخر اتهم ترمب مراسل قناة إي بي سي بأنه فاسد حادثة أخرى وقعت قبل انتخابه رئيسا هاجم فيها ترمب أحد مراسلي قناة الأميركية الناطقة بالإسبانية بعد توجيه سؤال ليه عن المهاجرين وفي أول مؤتمر صحفي له بعد توليه منصب الرئاسة هاجم ترمب مراسل قناة الأميركية واتهمها بأنها تبث أخبارا مزيفة وعلى الرغم من أن انتقاد الرؤساء الأميركيين لوسائل الإعلام ليس أمرا نادرا لكن وتيرته وحدته بالنسبة لترمب فاقت توقعات واعتبره غير مسبوق وكان ترمب أعلن مرارا أن ارتيابه من وسائل الإعلام دفعه إلى التحدث مباشرة إلى الأميركيين من خلال منصات أخرى بينها تويتر لكن كثيرين يرون أن موقف ترمب يتجاوز حد الارتياب والانتقاد إلى إهانة الصحفيين ووسائل الإعلام التي يمثلونها