إحياء الذكرى السادسة للثورة الليبية

18/02/2017
في حي أبو ستة بالعاصمة طرابلس احتفل مجموعة من الشباب على طريقتهم بالذكرى السادسة للثورة الليبية فبعضهم شارك في القتال ضد كتائب النظام السابق في العام 2011 ورغم ما تعيشه البلاد من صراع سياسي ومسلح على السلطة فإنهم لم يفقدوا الأمل في رسو سفينة بلادهم على شاطئ الاستقرار بميدان الشهداء أكبر ميادين العاصمة بلغت الاحتفالات ذروتها حيث أقيمت عروض للفرق الموسيقية العسكرية والشعبية على وقع الأغاني الوطنية المرتبطة بثورة فبراير إلى ميدان الشهداء جاء حمد عبد الله مع زوجته وابنته للاحتفال يقول حمد إن الصراع السياسي في ليبيا لا يلتفت إليه الليبيون فهم لا يريدون سوى الاحتفال بثورة كانوا هم صناعها تحل الذكرى السادسة للثورة الليبية والبلاد تعيش على وقع انقسام سياسي أنتج انهيارا اقتصاديا كان ضحيته المواطن الليبي الذي ما زال يترقب أملا ولو ضئيلا لخروج البلاد من أزمتها تعددت الأزمات في ليبيا لكن أكثرها تعقيدا هو الصراع المسلح الذي ترتفع وتيرته كل يوم في شرق البلاد و جاهدا يحاول المجتمع الدولي فك الاشتباك السياسي والمسلح في ليبيا باتفاق الصخيرات السياسي لاقتسام السلطة إلا أن الفرقاء السياسيين لم يطبقوا الاتفاق مما زاد في حجم الأزمات بل وتعمقها كل يوم أحمد خليفة الجزيرة طرابلس