أهداف روحاني من زيارته عُمان والكويت

18/02/2017
فيما بدت محاولة لإحداث خرق في جدار العزلة السميك زار الرئيس الإيراني حسن روحاني كلا من عمان والكويت في ساعات معدودات قبل مغادرة طهران قال روحاني إنه سيبحث مع مسؤولي البلدين الخليجيين أزمة اليمن وسبل حلها والعلاقات الإيرانية الخليجية التي مسها الكثير من الضر في الآونة الأخيرة في مسقط المحطة الخليجية الأولى استقبل السلطان قابوس الرئيس الإيراني وكان على أجندة اللقاء ملف إيران النووي والقضية السورية والأزمة الأميركية الإيرانية وتجارب طهران الصاروخية فضلا عن الملف اليمني الذي بدأت طهران من جهة تدرك أهمية التقارب مع دول الخليج بشأنه ومن جهة أخرى تحاول مسقط لعب دور ولو جزئي في حلحلة بعض ملفاته المعقدة بقدر ما تحاول التقريب بين ضفتي الخليج عربيا وإيرانيا في مسقط أيضا التقى روحاني بالأمين العام للأمم المتحدة الذي حث في إيران على لعب دور في أزمتي اليمن وسوريا وكانت الكويت محطة روحاني الأخيرة في جولته الخليجية الخاطفة كان وزير الخارجية الكويتي قد نقل لطهران قبل شهر مبادرة دول مجلس التعاون لتهدئة الخلافات بين الجانبين وتقول مصادر مطلعة إن روحاني جاء لإيضاح موقف بلاده من تلك المبادرة بقدر ما تحتاج دول الخليج العربية لإقليم هادئ تشتد حاجة إيران ليس فقط للهدوء بل استعادة علاقات بددتها ممارستها في ظل أزمة اقتصادية داخلية وتصعيد أميركي متزايد من إدارة ترمب