هذا الصباح- "الواز وان" طبق تقليدي كشميري

17/02/2017
من بين أفضل أنواع اللحوم المتوفرة هنا تم اختيار هذه الذبيحة لإعداد وجبة التي تمتاز بها مناطق وادي كشمير على مدى 90 دقيقة وربما أكثر ويقطع لحم هذا التيس البلدي بأسلوب خاص بل ووفق طلب خاص الذبيحة كانت تزن 14 كيلوغراما بما في ذلك الشحن والعظم ولكل أكلة من الواز وان لحم من منطقة معينة من الذبيحة وبالتالي يكون التقطيع بناءا على ذلك إلى المطبخ الآن وحيث يهتمون كثيرا بأدق تفاصيل مجموعة الأكلات التي تقدم وجبة الواز وان وفي المقدمة دائما البهارات ذات الطعم القوي والتي تضاف مع أصناف أخرى ليتشكل الفارق بين الوجبات وكلها مطبوخة من لحم ذبيحة واحدة ودون أي مساعدة من النساء فالواز وان وجبة تحتاج لوقت طويل وجهد كبير في الإعداد ربما لا يقدر عليه سوى الرجال اتلقى أوامر إعداد الأصناف قبل يومين من موعد تقديم وبعد ذلك أبدأ تحضير الأطباق المختلفة بعضها يحتاج إلى 6 ساعة من الإعداد ووجبة اليوم أضيفت إليها قطعا من الدجاج المشوي بناء على طلب خاص من بين الأمور الكثيرة التي تمتاز بها وجبة الوازوان هنا في كشمير بعد طريقة تقطيع اللحم وطرق تحضير وطبخ الأطباق المختلفة أسلوب تقديم الوجبة أسلوبه تقديمي وجبة الوازوان يتم بالتناوب بمعنى أن الطبقة الثانية مثلا يقدموا بعد رفع الأول وهكذا بالنسبة للأطباق العشرة التي تتكون منها وكما سنرى عشرة أصناف مختلفة تم تحضيرها كلها باللحم تقدم مع أصناف أخرى لمحبي الوازوان الكل هنا يقبل على الطعام بالرغم من أن أطبقه ما يبدو دسما خصوصا تلك التي يستخدم فيها الشحم بكثرة أكثر ما يعجبني في الوازوان طريقة التقديم فأنت تحس بأنك شخص مهم جدا وأن كل هؤلاء العاملين هنا حريصون على خدمتك ثم إن تتابع الأطباق جذاب ويجعلك تشعر بالفعل بالفارق بين مذاق الأطباء إحياء تقليد قديم جدا ومحاولة الحفاظ عليه هما مادفعاني للاستثمار في الوازوان إضافة لرغبة في أن يتعرف الجيل الحاضر والقادم على تلك الوجبة الحفاظ على جانب من التقاليد المتوارثة إذن وبعيدا عن الربح المادي هو حسب ما يقول بعض الكشميريين ما يقف وراء التمسك بتقاليد يعود لأكثر من سبعمائة سنة اسمه وازوان عبد الرحمن مطر الجزيرة كشمير