السجن ست سنوات لصهر ملك إسبانيا بتهمة الفساد

17/02/2017
شقيقة الملك الإسباني فيليب سادس كريستين دي بوربون وزوجها تحت حكم القانون في أول قضية فساد واحتيال من نوعها تضم بشكل مباشر أسماء من العائلة المالكة في إسبانيا واجها الزوجان العدالة فقالت المحكمة المختصة كلمتها الأميرة كريستينا غير مذنبة في تهمة مساعدة زوجها لتسهيل ارتكاب جرائم الغش الضريبي أما زوجها نجم كرة اليد السابق فقد حكم عليه بالسجن ست سنوات وثلاثة أشهر بتهمة الغش والتهرب الضريبي غارين حقق معه للتلاعب بحسابات مؤسسة استشارية تسمى ناص كان يرأسها وبتهريب جزء من أموال ناص لصالحه بمشاركة رجل الأعمال دييغو توريس في دول الفردوس الضريبي مثل جزر الكايمان واستغلال نفوذه للضغط على جهات حكومية لطلب تقارير استشارية من مؤسسته لقاء مبالغ طائلة لم يتم في المقابل تقديم أي تقارير في بعض الحالات أو حتى قدم التقارير بلا قيمة في حالات أخرى وكان المدعون بالحق المدني في نقابة مانوس ليمبياس ومعنى الكلمة في اللغة الإسبانية الأيدي النظيفة طالبوا بسجن الأمير ثماني سنوات إلا أنه وبموجب حكم اليوم ستدفع الأمير غرامة مالية فقط شملت الدعوى سبعة عشر شخصا وتقدر قيمة الأموال المختلسة بحوالي ستة ملايين يورو اليوم ليس نهائيا بل هو قابل للاستئناف يتوج فترة أحد عشر عاما من مطالبات نائب برلماني اشتراكي بجزر البليار بتوضيحات حول تكاليف باهظة لمنتدى حول السياحة والرياضة في هذه الجزر نظمته مؤسسة نوص لصالح الحكومة الإقليمية فهل الأيدي النظيفة ستلاحق الفساد الملكي اجتراره من أصوله الجواب حتما في قرارات المحكمة اللاحقة