ووتش: الحشد الشعبي والجيش نهبوا منازل بالموصل

16/02/2017
نهب ثم حرق أو تدمير هذا ما وثقته منظمة هيومن رايتس ووتش على ما تفعله ميليشيا الحشد الشعبي في بعض القرى المستعادة من تنظيم الدولة في محافظة نينوى قال التقرير إن هذه الأعمال تمت من دون أي ضرورة عسكرية ظاهرة بين نوفمبر الماضي وفبراير الحالي وهو ما يرتقي حسب المنظمة لمرتبة جرائم الحرب بينما يرى المعنيون في مجال حقوق الإنسان إن التقرير لم يأت على كل الانتهاكات مقصر لازال هناك الآلاف من انتهاكات تجري في معركة الموصل هيومن رايتس ووتش بحكم عدم وصولها إلى أغلب هذه الجهات لا تستطيع أن تغطي نحن عملنا توثيق لكثير من الانتهاكات أعدادها ونوعياتها وكميتها كبير لا تستطيع المنظمات غير الحكومية بصراحة من توثق كل الانتهاكات وثق التقرير بصور التقطت عبر الأقمار الاصطناعية تدمير مئات المنازل في قرية مشرفية الجسر جنوب غرب الموصل وقال إن أكثر من تسعين بالمائة من بيوتها دمرت بسبب الحرائق الانتهاكات هذه ليست الأولى من نوعها وربما لن تكون الأخيرة فلما ميليشيات الحشد الشعبي سوابق عديدة في محافظات ديالى وصلاح الدين والأنبار وها هي في الموصل تثبت ما لسق بها من اتهامات كما جاء في تقرير المنظمة الدولية لكن التقرير لم ينس أيضا قوات البيشمركة من الانتقاد ودعت هيومن رايتس ووتش السلطات العراقية للتحقيق في مزاعم جرائم الحرب ومحاسبة المسؤولين عنها كما دعت واشنطن وعواصم دول أخرى تقدم مساعدات عسكرية لقوات الأمن العراقية للضغط على بغداد لفتح تحقيق في الانتهاكات استجابتكم بثلاث نقاط أولا أن تفتح ملف تحقيقي لهذه الانتهاكات ملف تحقيق جدي ليس مثل التحقيقات السابقة لحد الآن لم نر أي نتيجة التحقيقات التي تقوم بها الحكومة العراقية ثانيا أن تحاسب المقصرين لحد الآن لم نر ضابطين من الجيش أو من أي جهة محررة أن يحالوا إلى المحاكم من جهتها تنفي قيادات في الحشد الشعبي بصورة متكررة الجرائم التي تكشف عنها منظمة هيومن رايتس ووتش وتقول أنها تجانب الحقيقة يقول تقرير هيومن رايتس ووتش إن القوات العراقية ليست بريئة هي الأخرى من أفعال النهب والحرق والتدمير فعدد كبير من منتسبيها كانوا قد قاتلوا في سوريا مع ميليشيا حركة النجباء وعادوا بعد ذلك وانضموا للجيش العراقي لقتال تنظيم الدولة لكن هذه المرة بلباس رسمي ويتطابق تقرير هيومان رايتس ووتش مع أقوال كثير من شهود عيان عن عمليات نهب وتدمير لمنازل مدنيين جاءت كلها بعد انسحاب تنظيم الدولة من قرى كان يسيطر عليها