مجلس مدينة درعا التابع للمعارضة يعلن المدينة منطقة منكوبة

16/02/2017
قصف ودمار وأسواق خالية من أهلها في درعا البلد جراء المعارك الدائرة بين المعارضة والنظام في حي المنشية الاستراتيجي هذا المكان سوى أصوات القصف وخطى امرأة عادت مسرعة إلى بيتها لتجلب لأطفالها ما ظنت أنه يخفف عنهم وطأة البرد وقهر الجوع سريعا لملمت أم أحمد ذكريات زوجها ووالديها وأخويها من المكان الذي قتلوا فيه صحبنا ابنها في رحلتها إلى المكان الذي تركت فيه أطفالها الأربعة هربا من الموت غرفة كانت معدة كحمام لمزرعة رأتها قسرا تضم هذه السهول الواسعة بين جنباتها قصصا مؤلمة عن مئات من أبناء درعا البلد بعد أن دمر النظام وداعمه أحياءهم مما أدى إلى تدمير البنى التحتية ونزوح الأهالي إلى الأرياف وإلى سهولة المحيطة بمدينة لذلك نعلن مدينة درعا مدينة منكوبة ونطالب الهيئات الإغاثية والإنسانية بالتوجه إلينا لمد يد العون لأهالي المتضررين لا ينسي هؤلاء الأطفال سوى اللعب وهم ينظرون إلى أحيائهم التي لم يحفظوا ملامحها بعد وهي تدمر أمام أعينهم يتحمل الأهالي هنا المطر والصقيع على أمل أن يعودوا إلى بيوت أكثر دفئا وإن كانت مدمرة بفعل الآلة الحربية محمد نور الجزيرة من محيط درعا البلد